في ظل إغلاق المتاحف مؤقتاً وبالتعاون مع «360»

«دبي للثقافة» تتيح استكشاف كنوز المدينة بلمسة زر

صورة

بادرت هيئة الثقافة والفنون في دبي (دبي للثقافة)، بالتعاون مع «دبي 360» أكبر جولة تفاعلية عبر شبكة الإنترنت لاستكشاف المدن في العالم، إلى استعراض محفظة بعض المواقع التراثية والثقافية الغنية التابعة للهيئة.

تأتي المبادرة في إطار جهود «دبي للثقافة» الرامية إلى إتاحة الفرصة أمام الجمهور لمشاهدة المتاحف وحي الفهيدي التاريخي في ظل قرارها بإغلاق جميع هذه المواقع مؤقتاً، تماشياً مع الإجرءات الاحترازية والوقائية التي تتخذها الإمارة حرصاً على السلامة العامة. وتسلط الهيئة الضوء على بعض المواقع التراثية المتنوعة للمدينة عبر هذه الجولة المبتكرة، لتكون بمثابة قناة تفاعلية تتيح للزوّار من مختلف أنحاء العالم الاطلاع على هذه المعالم.

وسيوفر موقع «دبي 360» إمكانية رؤية مشاهد بانورامية من الأعلى للكنوز التراثية والتاريخية في المدينة، من خلال مجموعة كبيرة من الصور البانورامية ومقاطع الفيديو التفاعلية الملتقطة بتقنية التصوير المتباطئ. ويقدًم الموقع جولات داخل تلك المواقع، مستفيداً من التقنيات التفاعلية والصور البانورامية مكتملة الزوايا، وكذلك الصور المتتابعة والفيديو. وبالاعتماد على هذه التقنيات المتطوّرة، يمكن للمشاهد رؤية المواقع من زوايا لم يشاهدها من قبل.

ويمكن للزوّار السفر داخل العديد من الأماكن التراثية والتاريخية في الإمارة، والتي وفرتها «دبي للثقافة» على موقع «دبي 360» والتعرف إلى تفاصيلها بشكل يحاكي الواقع، وتشمل «متحف الاتحاد» الذي يركّز على إلهام الزوّار من خلال قصة تأسيس دولة الإمارات، ويحتفي بتفاني والتزام مؤسسيها والروح الوطنية التي حملوها.

 

طباعة