24 ندوة في «مؤتمر اللغة العربية الدولي»

تنطلق، اليوم، فعاليات مؤتمر اللغة العربية الدولي الرابع، التي ينظمها المركز التربوي للغة العربية لدول الخليج، في مقره بالمدينة الجامعية في الشارقة بعنوان «تطوير تعليم اللغة العربية وتعلّمها: المتطلبات، والأبعاد، والآفاق»، تحت شعار: «بالعربيةِ.. نُبدع».

ويتضمن المؤتمر، الذي يستمر يومين، تنظيم 24 ندوة متخصصة تتضمن استعراض 86 بحثاً من قبل خبراء ومختصين في مجال اللغة العربية من مختلف أقطار العالم.

وينظم المركز المؤتمر بالتعاون مع مجمع اللغة العربية في الشارقة، ووزارة التربية والتعليم، وكلية الآداب والعلوم الإنسانية والاجتماعية بجامعة الشارقة، والجامعة القاسمية، في إطار تكامل الجهود في نشر الوعي تجاه اللغة العربية، واستعراض التجارب الناجحة في مجال اللغة العربية. وقال مدير المركز التربوي للغة العربية لدول الخليج بالشارقة، الدكتور عيسى الحمادي، إن المؤتمر سيستعرض 86 ورقة بحثية تقدم بها مختصون وخبراء من مختلف أقطار العالم لإثراء موضوع المؤتمر، مشيراً إلى أن المؤتمر يسلط الضوء على أحدث المستجدات والمبادرات المبدعة، والتقارير والتجارب الناجحة، كما يسعى إلى نشر الوعي وتحمّل المسؤولية المشتركة تجاه اللغة العربية، وضرورة التنسيق بين المؤسسات المعنية باللغة العربية وتعليمها، التي من شأنها تطوير تعليم اللغة العربية وتعلّمها، وتطوير المهارات اللغوية لدى أبنائنا المتعلمين، والإفادة من التجارب والخبرات العالمية، مع مراعاة خصائص اللغة العربية.

وأضاف: «يناقش المؤتمر، من خلال جلساته، التحديات العصرية التي تواجه مستقبل تعليم اللغة العربية وتعلّمها، ووضْع الحلول العلمية والعملية لمعالجة مَواطن الصعوبة، لتواكب التطورات العلمية والتكنولوجية السريعة حسب ما يقتضيه العصر، في ظل تحديات عصر العولمة والتقانة، وجعل اللغة العربية مسايرة لمتطلبات العصر».


عيسى الحمادي: «المؤتمر سيستعرض 86 ورقة بحثية، تقدم بها مختصون وخبراء من مختلف دول العالم».

طباعة