ينظم برنامجاً يبرز أساليب يتّبعها مبدعون ناشئون ومتمرسون

«421» يستكشف «مناورات النشر»

صورة

كشف معرض 421 عن تنظيم برنامجٍ عام يضم جلسات حوارية وورش عمل تفاعلية ضمن إطار أحدث معارضه «كيف تناور: في شكل النصوص وتدابير النشر».

تسلط الخطوة الضوء على استكشاف مختلف السرديات الفنية الإقليمية، والأساليب التي يتّبعها المبدعون الناشئون أو المتمرسون للمناورة ضمن مجالات عملهم وتخصصهم الفني، بما يتيح لهم التفاعل على نطاق أوسع مع الأعمال الإبداعية المرتبطة بعملية نشر الإنتاج الثقافي وتقديمه للجمهور.

وقال مدير معرض 421 فيصل الحسن: «يزخر (كيف تناور: في شكل النصوص وتدابير النشر) بمجموعة واسعة من المواد والممارسات والمفاهيم الفنية الغنية التي يمكن للجمهور استقاء الإلهام منها، خصوصاً في ما يتعلق بعملية النشر».

وأضاف «نهدف من خلال تنظيم برنامج الفعاليات الخاص بالمعرض والحافل بالجلسات الحوارية المتنوعة إلى تشجيع الجمهور على استكشاف المفاهيم ووجهات النظر المختلفة في ما يتعلق بممارسات النشر المستقلة والمعاصرة، ونتطلع للترحيب بجميع المشاركين من كل الخلفيات». وضمن البرنامج الجديد، سينظم الفنان خالد مزينة جلستين حواريتين في 18 يناير الجاري و15 فبراير المقبل تحت عنوان «سرد الحكايات من خلال الأشكال (الطباعة بالأختام)». وفي 1 و29 فبراير، سيشرف مزينة على ورشتي عمل حول موضوع «سرد الحكايات من خلال الأشكال (طباعة الإستنسل)»، إذ سيُتاح للمشاركين رسم تصميم أو تصميمين باستخدام الطباعة بالأختام أو الإستنسل، واستخدامهما بأسلوب جمالي يمكن من خلاله إيصال رسالة أو التعبير عن قصة.

وفي 18 الجاري، سيقدم القيم الفني المشارك في مؤسسة الشارقة للفنون، ريان إنوي، جلسة حوارية بعنوان «أرسلتني: فيما وراء التأليف والخصوصية» التي سترتكز على أغنية (يو سيند مي) التي أصدرها الفنان سام كوك في عام 1957، إذ ستشكل نقطة للانطلاق للتفكير في مفهوم التأليف الموسيقي في قطاع نشر الموسيقى. وفي 21 الجاري، سيُنظم الفنان وخبير الجغرافيا المقيم في دبي، أحمد مكية، مجموعة نقاش حول مجالات النشر في دولة الإمارات. وخلال 28 و29 الجاري، ستُنظّم سارة أحمد، المؤسسة والمشرفة على منصة «جفت الأقلام» ورشتي عمل حول تقنيات صناعة الكتب، الأولى بعنوان «مجلة مطوية ذات ثمانية أوجه» وتهدف إلى الاستفادة من المطويات لإنتاج أعمال قصيرة تنشر نفسها بنفسها ولا تهدف لتحقيق الربح؛ والثانية بعنوان «المبادئ الأساسية لتجليد الكتب: سرج الغرز وإحكامها».

كما يتخلل البرنامج تنظيم جلسة مناقشة في مطلع فبراير المقبل بعنوان «سياسة الاختيار وعنف الإقصاء»، التي تهدف إلى استكشاف مفهوم «الاختيار» الذي يشير إلى تجميع الإنتاج الثقافي والمعرفي والإبداعي وإعادة إنتاجه.


فيصل الحسن: 

«المعرض يزخر بمجموعة واسعة من المواد والممارسات والمفاهيم الفنية الغنية».

البرنامج يسعى إلى تسليط الضوء على استكشاف مختلف السرديات الفنية الإقليمية.

«أرسلتني» ستُشكل نقطة للانطلاق للتفكير في مفهوم التأليف بقطاع نشر الموسيقى.

عروض أداء

يُختتم برنامج معرض «كيف تناور: في شكل النصوص وتدابير النشر» بندوة «مناورات النشر» في السابع والثامن من فبراير المقبل، وستتخللها حوارات ومناقشات وعروض أداء وإطلاق كتب وورش عمل.

يشار إلى أن المعرض يستقبل زواره في معرض 421 حتى 16 فبراير المقبل.

طباعة