الشرطة وجهت اتهاماً جنائياً لرجل حاول إتلافها

لوحة «حبيبة» بيكاسو تتعرّض للتمزيق

«تمثال نصفي لامرأة» عرضت في «تيت مودرن» بلندن. أرشيفية

وجّهت الشرطة البريطانية اتهاماً جنائياً لرجل حاول إتلاف لوحة، ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) أنها للفنان الإسباني بابلو بيكاسو، في أحد معارض لندن أخيراً.

وتعرّضت لوحة «تمثال نصفي لامرأة» في معرض «تيت مودرن» للتمزيق، وذكرت (بي.بي.سي) أن قيمة اللوحة التي تعود لعام 1944، وتبلغ نحو 20 مليون جنيه إسترليني (26 مليون دولار).

وأضافت أن بيكاسو رسم هذا العمل، الذي يصور حبيبته دورا مار، بباريس في مايو 1944.

وأكد المعرض وقوع حادث، لكنه أحجم عن تحديد اللوحة التي تعرّضت للاعتداء.

وقال في بيان: «وقع حادث في تيت مودرن يوم 28 ديسمبر، حين حاول أحد الأشخاص إتلاف لوحة، جرى إلقاء القبض عليه بسرعة وتوجيه الاتهام له. الشرطة تجري تحقيقاً. العمل الفني بحوزة فريق الترميم من أجل التقييم على يد خبراء».

وذكرت شرطة العاصمة البريطانية لندن، أول من أمس، أن مسؤولي التحقيق في حادث جنائي وقع في تيت مودرن يوم 28 ديسمبر وجهوا اتهاماً لرجل.

ومثل شاكيل ماسي (20 عاماً) أمام المحكمة، يوم الإثنين، وأمرت باستمرار احتجازه حتى جلسة في محكمة «إنر لندن كراون» في 30 يناير الجاري.


26

مليون دولار قيمة اللوحة، التي تعود إلى مايو عام 1944.

طباعة