العروض تسعى إلى تحطيم الرقم المسجّل في «غينيس»

مهرجان الشيخ زايد يستقبل 2020 بـ 30 دقيقة من الألعاب النارية

العروض تهدف إلى اجتذاب الآلاف من الزوار. من المصدر

يستقبل مهرجان الشيخ زايد العام الجديد بعروض ألعاب نارية ضخمة، ستحطم الرقم القياسي العالمي المسجل في موسوعة غينيس للأرقام القياسية في الاحتفال بالعام الجديد، إذ ستضيء الاحتفالات سماء منطقة الوثبة ليلة رأس السنة، لمدة 30 دقيقة متواصلة.

ومع الثانية الأولى من العام الجديد 2020 تبدأ منصات إطلاق الألعاب النارية المثبتة في المنطقة الخارجية المتاخمة لأرض المهرجان، بإطلاق آلاف الألعاب النارية على مدى نصف ساعة، بارتفاعات تصل إلى 180 متراً في سماء الوثبة.

وحرصت اللجنة العليا المنظمة للمهرجان على أن تكون ليلة رأس السنة الجديدة من الليالي المتميزة للزوار، من الأسر والعائلات والأطفال، إذ وجهت بتجهيز مسرح كبير مقابل المنصة الرئيسة للمهرجان بأحدث الأجهزة الصوتية والضوئية، بما يواكب الحفل الغنائي الذي يبدأ عند الساعة الثامنة مساء، ويحييه الفنانون عيضة المنهالي وصالح سعيد وعمر سهيل.

كما جهزت المنطقة الخاصة بالجمهور في الحفل بشكل كامل ومناسب، من أجل استقبال الآلاف من زوار المهرجان كي يستمتعوا باحتفالات ليلة رأس السنة في أجواء مثالية رائعة.

وعملت اللجنة العليا المنظمة للمهرجان على التنسيق مع القيادة العامة لشرطة أبوظبي، لوضع خطة شاملة وتفصيلية لعملية تنظيم حركة السير من وإلى الطرق المؤدية إلى المهرجان، لاستيعاب أكبر عدد من سيارات الزوار بكل سلاسة في مواقف السيارات المحيطة بمنطقة المهرجان.

وتيسيراً على الزوار، ونظراً إلى الإقبال الجماهيري الكبير الذي سيشهده المهرجان للاحتفال بليلة رأس السنة، فقد خصصت اللجنة العليا المنظمة مواقف سيارات إضافية من أجل استيعاب آلاف السيارات التي ستقل الأسر والعائلات إلى منطقة المهرجان، من أجل الاستمتاع باحتفالات استقبال العام الجديد التي ينتظرها جمهور المهرجان عاماً بعد عام.

كما وضعت خطة تفصيلية لتحضيرات احتفالات رأس السنة، بالتنسيق مع الشركاء والعارضين في كل الأجنحة، في ما يتعلق بالفعاليات الكبرى التي تنظم احتفالاً بليلة رأس السنة، إذ ستشهد جميع أجنحة المهرجان فقرات فنية.

وسيفتح المهرجان أبوابه مجاناً للجمهور، كما هو متعارف عليه، من الساعة الثانية ظهر غد، من أجل الاستمتاع بالاحتفالات التي ستستمر حتى الساعات الأولى من العام الجديد 2020. وسيستمتع زوار المهرجان بعروض نافورة الإمارات المائية الضوئية ثلاثية الأبعاد، وعروض الليزر، على وقع الأغاني الإماراتية والعالمية، كما سيستمتع الأطفال بالعروض الأكروباتية والبهلوانية، وبمسرحيتَي «بيتر بان» و«فروزين» اللتين سيتم عرضهما للأطفال في «كيدز نيشن» ومدينة الملاهي العالمية، بالإضافة إلى مئات الفعاليات والعروض الفنية على مسارح الأجنحة وساحات وممرات المهرجان، التي ستقدمها عشرات الفرق الفنية الإماراتية والخليجية والعربية والعالمية المشاركة في المهرجان، لتتحول منطقة المهرجان في ليلة رأس السنة إلى كرنفال فني عالمي.

كرنفال عالمي

من أجل رسم لوحة كرنفالية جميلة خلال الاحتفالات باستقبال 2020، ستشهد أجنحة المهرجان الإماراتية والخليجية والعربية والعالمية، عشرات الفقرات والاستعراضات الفنية للفرق العالمية المشاركة في المهرجان.


180

متراً سيصل ارتفاع

الألعاب النارية في

منطقة الوثبة.

طباعة