تطرح شعار «الثقافة ودورها في دفع النمو الاقتصادي»

    خبراء عالميون يلتقون تحت مظلة «القمة الثقافية أبوظبي»

    «القمة الثقافية أبوظبي» تستكشف الحلول الإبداعية للقضايا الملحّة الأكثر تأثيراً في العالم. أرشيفية

    أعلنت دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، عن تفاصيل الدورة المقبلة من «القمة الثقافية أبوظبي»، المنتدى العالمي الرائد الذي يستكشف الحلول الثقافية الإبداعية للقضايا الملحّة الأكثر تأثيراً في العالم اليوم.

    وتنعقد أعمال القمة في منارة السعديات من 5 إلى 9 أبريل المقبل، لبحث العديد من القضايا الجوهرية تحت شعار «الثقافة ودورها في دفع النمو الاقتصادي». تجمع القمة تحت مظلتها نخبة من قادة وخبراء الثقافة في مجالات الفنون، والتراث، والمتاحف، ووسائل الإعلام، والتكنولوجيا للخروج بأفكار واستراتيجيات جديدة، وتحديد السبيل الأمثل لتمكين الثقافة من القيام بدور محوري في النهوض بالثقافات والمجتمعات حول العالم.

    وتتعاون دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي مع مؤسسات دولية مرموقة في مجالات الفنون والتكنولوجيا والإعلام لتنظيم «القمة الثقافية أبوظبي»، وتستضيف كوكبة من قادة القطاع الثقافي والفنانين لتبادل الخبرات والمعرفة، والحوار، والإبداع، وتطوير السياسات عبر أجندة حافلة بالجلسات النقاشية العامة وورش العمل، بالإضافة إلى عروض الفن والرقص والشعر وغيرها من الفعاليات الإبداعية.

    وقال وكيل دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، سيف سعيد غباش: «تواصل (القمة الثقافية أبوظبي) في دورتها الرابعة تعزيز مكانتها كمنتدى عالمي رائد لمعالجة أبرز القضايا المؤثرة على القوى الثقافية في الدولة والمنطقة والعالم. مرة أخرى نتعاون مع شركاء عالميين مرموقين لضمان غنى هذا الحدث بالحوارات الملهمة التي نأمل أن تؤدي إلى نتائج ملموسة وفعالة».

    وتم تحديد قضايا النقاش في القمة الجديدة بناءً على الحوارات والقضايا التي تم طرحها خلال القمة التي أقيمت في أبريل الماضي، وشارك فيها أكثر من 480 مشاركاً من 90 دولة.

    تعاون

    تتعاون «القمة الثقافية» مجدداً مع منظمة اليونسكو، والأكاديمية الملكية للفنون، ومؤسسة سولومون آر. جوجنهايم، و«ذي إيكونوميست إيفنتس»، و«غوغل».

    طباعة