انطلق في الشارقة بمشاركات دولية واسعة

    «معرض الطوابع» يسر الهواة في عيده العاشر

    «المعرض» وفر منصة ثقافية للراغبين في الاطلاع على ما تحمله الطوابع من قيمة تاريخية. من المصدر

    في أجواء احتفالية بعيده العاشر، انطلق، أمس، معرض الشارقة للطوابع البريدية، الذي تنظمه جمعية الإمارات لهواة الطوابع، بالتعاون مع مركز ميغامول الشارقة، والذي تستمر فعالياته خمسة أيام بمشاركة دولية واسعة، من أستراليا ونيوزيلندا والعراق والكويت وسلطنة عمان والسعودية والبحرين.

    وتشارك الصين وباكستان في المعرض للمرة الأولى، إلى جانب المشاركة المحلية من الهيئات والمؤسسات البريدية الإماراتية، و154 منصة عرض، و32 منصة مبيعات وتبادل الطوابع والعملات بين المشاركين في المعرض الذي افتتحه رئيس مجلس إدارة مجموعة بريد الإمارات، محمد سلطان القاضي، بحضور نائب رئيس مجلس إدارة ميغامول الشارقة، سعيد بن أحمد القاسمي، ورئيس جمعية الإمارات لهواة الطوابع، عبدالله خوري، ورئيس الاتحاد الدولي لجمعيات هواة الطوابع، برنارد بيستون، إلى جانب العديد من الهيئات البريدية والجهات المتخصصة في تجارة الطوابع، ونخبة من هواة الطوابع من مختلف دول العالم.

    وشهد افتتاح المعرض إطلاق العديد من الإصدارات، بمناسبة الاحتفال بمرور 10 سنوات على انطلاق المعرض عام 2010، إذ أعلن بريد الإمارات إصدار مجموعة من الطوابع التذكارية المميزة، إلى جانب إصدار العدد الأول من دورية «الزاجل»، وإطلاق إصدار خاص بالمعرض من مجلة الهواية الخليجية «رويال»، التي تعنى بهواية جمع الطوابع، والعملات النادرة، على المستوى الخليجي والعربي.

    وأكد القاضي أن «المعرض استطاع أن يوفر منصة ثقافية مهمة للراغبين بالاطلاع على ما تحمله الطوابع من قيمة تاريخية كبيرة، توثق الأحداث والمناسبات التي تمر بها مختلف دول العالم»، مشيراً إلى أن المعرض أصبح من أهم المعارض المتخصصة في المنطقة، إذ يجمع هواة جمع الطوابع البريدية والعملات المعدنية والورقية من دولة الإمارات ومن خارجها، إضافة إلى تجار بيع الطوابع والعملات ومستلزماتها وهواة شراء وبيع المقتنيات النادرة والنفيسة.

    من جانبه، قال عبدالله خوري إن «الطابع البريدي يعد لوحة معبرة، تختصر حدثاً تاريخياً أو مناسبة خاصة أو إنجازاً حضارياً في قصاصة صغيرة تجوب بلدان العالم، لتكون خير سفير يعطي لمحة ثرية عـن مختلف جوانب الحياة الاجتماعية والثقافية لبلده»، مؤكداً أن احتفالية نسخة المعرض لهذا العام مختلفة عن الأعوام السابقة؛ لما تحمله من مفاجآت تسر هواة جمع الطوابع، من خلال الإصدارات العديدة التي أطلقت احتفالاً بالمناسبة، إضافة إلى العديد من الفعاليات المصاحبة التي تنظم للمرة الأولى.

    مزاد للعملات النادرة

    سيشهد اليوم الرابع من فعاليات المعرض إطلاق مزاد للطوابع والعملات النادرة، ومن المتوقع أن يشهد تفاعلاً كبيراً من المهتمين بهذه الهواية، إلى جانب تنظيم العديد من الفعاليات الأخرى، خلال أيام المعرض، والتي تشمل محاضرات وندوات تثقيفية.

    • 154 منصة عرض، يضمها المعرض، الذي تتواصل فعالياته لـ5 أيام.

    طباعة