أحمد العامري: الشارقة تستند إلى الكتاب في مجمل علاقاتها

    «هيئة الكتاب» تستضيف وفداً إيطالياً

    العامري يهدي فابريزيو سالا نسخة من «حديث الذاكرة». من المصدر

    بحثت هيئة الشارقة للكتاب مع وفد إيطالي سبل تعزيز العلاقات في المجالات الثقافية والعلمية والتكنولوجية، واستعرض رئيس الهيئة، أحمد بن ركاض العامري، خلال اللقاء، الرؤى التي تنطلق منها هيئة الشارقة للكتاب على مستوى اقتصاد المعرفة، وإثراء صناعة الكتاب والثقافة، مشيراً إلى أن الشارقة تمضي وفق رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، تستند إلى الكتاب في مجمل علاقاتها مع بلدان العالم.

    وعرّف رئيس هيئة الشارقة للكتاب بالدور الذي تلعبه المنطقة الحرة لمدينة الشارقة للنشر، أول منطقة حرة للنشر في العالم، وما تقدمه من خيارات واعدة وتسهيلات كبيرة للناشرين من مختلف بلدان العالم. واستعرض تاريخ معرض الشارقة الدولي للكتاب، الذي اختتم دورته الـ38 أخيراً، والأرقام التي شهدها الحدث الذي يعد واحداً من أكبر ثلاثة معارض للكتاب في العالم، كما عرّف بالشراكات التي تربط الهيئة مع معرض تورينو الدولي للكتاب، وبولونيا لكتاب الطفل، وغيرها من الأحداث والجهات الثقافية الإيطالية.

    وأكد العامري أن الهيئة تربطها علاقات واسعة مع مختلف الجهات والمؤسسات الحكومية والخاصة حول العالم، والمعنية بمختلف المجالات التي تخدم صناعة المعرفة وترتقي بالكتاب والثقافة، موضحاً أن زيارة الوفد الإيطالي، الذي ضم نائب رئيس إقليم لومبارديا، فابريزيو سالا، وعدداً من المسؤولين، لدولة الإمارات عبر بوابة الشارقة، يدلّ على قوة العلاقات التي تربط البلدين في مختلف المجالات.

    وأضاف: «حرصنا، خلال اللقاء، على تعريف الوفد الضيف بالجهود التي تقودها الشارقة على صعيد الاستثمار بالمعرفة والنهوض بواقع الثقافتين المحلية والعربية، فالشارقة اليوم العاصمة العالمية للكتاب 2019، والمدينة التي تحضر كسفيرة عن الثقافتين الإماراتية والعربية في مختلف التظاهرات الثقافية العالمية».

    طباعة