«الشارقة للطوابع البريدية» يحتفل بيوبيله البرونزي

    يحتفل معرض الشارقة للطوابع البريدية، الذي تنظمه جمعية الإمارات لهواة الطوابع، بالتعاون مع مركز ميغامول الشارقة، بمرور 10 سنوات على تنظيمه، وذلك خلال فعاليات النسخة العاشرة التي ستنطلق اليوم وتستمر حتى 23 نوفمبر الجاري، وسيشهد الحدث الثقافي الأضخم على مستوى المنطقة، ولأول مرة منذ انطلاقه مشاركة الصين وباكستان، ودول من مجلس التعاون الخليجي، ونيوزيلندا وأستراليا والعراق، كما أعدت اللجنة المنظمة للمعرض برنامجاً حافلاً بالمفاجآت، احتفالاً بيوبيله البرونزي. ويسلط المعرض، في نسخته الجديدة، الضوء على مجموعة فريدة من نوعها من الطوابع البريدية وتاريخها ومقتنياتها في دولة الإمارات العربية المتحدة والعالم، والتي سيتم عرضها لأول مرة، كما سيشهد مشاركة مجموعة واسعة من هواة ومحبي جمع الطوابع والمقتنيات النادرة والعارضين المتخصصين في بيع الطوابع وجمعها من مختلف دول العالم، حيث يشكل فرصة مثالية لالتقاء محبي هذه الهواية والمهتمين بها، والشغوفين بالاطلاع على الطوابع النادرة وفرصة البيع والشراء والمبادلة على الطوابع في ما بينهم. وأكد رئيس جمعية الإمارات لهواة الطوابع، عبدالله خوري، أن الجمعية تعتزم هذا العام، وبالتعاون مع مركز ميغامول الشارقة، الاحتفال بالنسخة العاشرة من المعرض، بطرح العديد من المفاجآت التي تضم تشكيلة واسعة من الطوابع البريدية النفيسة والنادرة، والتي تؤرخ الأحداث والمناسبات في عدد من دول العالم التي ستشارك لأول مرة بمقتنياتها، لافتاً إلى أن مشاركة الصين وباكستان هذا العام ستشكل إضافة نوعية للحدث، نظراً للخبرات الواسعة التي تشتهر بها الدولتان في مجال جمع الطوابع البريدية والعملات، فضلاً عن التاريخ البريدي الطويل الذي يجمعهما مع دولة الإمارات، حيث ستتيح هذه المشاركة للهواة التعرف إلى أبرز المحطات المرتبطة بتاريخ البريد في الصين وباكستان.

    طباعة