حسين القباحي: مبادرة سلطان القاسمي تثري المشهد الثقافي

    مهرجان الأقصر للشعر العربي ينطلق بقصائد وأغانٍ

    عبدالله العويس ووفد من الشارقة وشعراء خلال انطلاق المهرجان. من المصدر

    وسط حضور لافت وقصائد وأغانٍ طربية أصيلة، انطلقت أول من أمس فعاليات الدورة الرابعة من مهرجان الأقصر للشعر العربي، التي تتواصل حتى الغد في مدينة الأقصر المصرية.

    واستعرض مدير بيت الشعر في الأقصر، حسين القباحي، في كلمته الافتتاحية منجزات بيت الشعر ومسيرته منذ أن بدأ بمبادرة كريمة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة. وحضر انطلاق المهرجان رئيس دائرة الثقافة بالشارقة عبدالله محمد العويس، ورئيس الهيئة المصرية العامة لقصور الثقافة الدكتور أحمد عواض، ومدير إدارة الشؤون الثقافية بالدائرة محمد القصير، ومدير بيت الشعر في الشارقة محمد البريكي، ونخبة من الشعراء والنقاد والفنانين.

    من جانبه، رحب الدكتور أحمد عواض، نيابة عن وزيرة الثقافة المصرية الدكتورة إيناس عبدالدايم، بوفد دائرة الثقافة بالشارقة، مثمناً الدور الذي يقوم به بيت الشعر بالتعاون مع هيئة قصور الثقافة «ذلك التعاون الذي يخلق مناخاً ثقافياً للجميع ويدعم الشعراء والمبدعين». وأوضح أن جميع قصور الثقافة في محافظات مصر مفتوحة لأنشطة بيت الشعر عرفاناً لإسهامه الفاعل في تنشيط الساحة الثقافية، والذي هو محل تقدير من وزارة الثقافة، مشيداً بجهود صاحب السمو حاكم الشارقة. من ناحيته، قال سكرتير عام مساعد محافظ الأقصر اللواء عماد أبوالعزايم، إن الشعر والكتابة والآداب في حياة الأمم تمثل جسر التواصل بين الشعوب، مضيفاً أن الأقصر أصبحت ملتقى ثقافياً دائماً تفد إليه الجموع الثقافية من كل المحافظات المصرية.

    واستمتع جمهور مهرجان الأقصر للشعر العربي خلال الافتتاح بأمسية شارك فيها عدد من الشعراء. واختتم الحفل بفقرة فنية من الأغاني المصرية التراثية قدمها الفنان أحمد إسماعيل.

    وتضم فعاليات المهرجان معرضاً فنياً بمشاركة 25 من فناني الحروفيات والخط العربي، الى جانب عدد من الأمسيات.

    طباعة