«تأملات يومية لطريق واحد»

    محمد أبو عرب يُوقّع «المشي بين أفكار حادة»

    المؤلف يعيد قراءة تفاصيل عابرة. من المصدر

    يتتبع الكاتب الأردني محمد أبو عرب، في كتابه الصادر حديثاً عن دار «دوّن» للنشر والتوزيع في القاهرة «المشي بين أفكار حادة»، تفاصيل أشياء عابرة في اليومي، ويعيد قراءتها من جديد في سياق فلسفي أدبي، تتحول فيه الأشياء البسيطة إلى مفاتيح لأفكار كونية وأسئلة حول الذات والوجود والآخر. جاء حفل توقيع الكتاب الصادر في 143 صفحة بعنوان فرعي حمل «تأملات يومية لطريق واحد وهواجس متعددة»، خلال فعاليات الدورة الـ38 من معرض الشارقة الدولي للكتاب التي اختتمت أول من أمس. يقول أبو عرب في مقدمة كتابه: «قد لا يكون من السهل التساؤل عن كل هذه التفاصيل العابرة في حياتنا، لكن ربما يكون من المدهش معرفة إجاباتها، فأن يقودنا السؤال حول حاجتنا لأسمائنا إلى فهم ماذا نعرف عن ذواتنا، يعني أن المعرفة لاتزال مدهشة، وأن الحياة لازالت قابلة للفهم. يبدو من غير الممكن أن يكون الوقوف ملياً عند تاريخ الأحذية ودلالاتها في مسيرة البشرية، نافذة لمعرفة سر الوجود، ومفارقة الامتثال للزمن، والخضوع لسطوة الحياة، لكن الحقيقة أن هذا وللغرابة حقيقي جداً، ولا ندرك حجم حقيقته إلا ونحن نعيد قراءة مفهوم الحذاء وعلاقتنا معه. وقد يكون من الصعب الإيمان بأن أبواب بيوتنا ليست كما كنا نعتقد دائماً، بأنها حاجز بيننا وبين العالم من حولنا، وإنما هي تعبير عن رغباتنا العميقة بالتواري والاختباء، لكن ما أن نضع الباب أمام دهشتنا الطفولية الأولى حتى ندرك أنها كذلك، وأن حياتنا ليست سوى أبواب كثيرة».

    طباعة