جناح الشارقة العاصمة العالمية للكتاب يروي تاريخ اللقب للزوّار

    شاشة تفاعلية تتيح التعرّف إلى المدن العالمية التي نالت اللقب. من المصدر

    في تصميمه العصري والفريد، وبموقعه الذي يتوسط الردهة الرئيسة لمعرض الشارقة الدولي للكتاب، استضاف جناح الشارقة العاصمة العالمية للكتاب لعام 2019 زوّار المعرض، معرّفاً بسيرة اللقب، وبتاريخ تجاوز العقود الأربعة من العمل الثقافي والإبداعي، الذي اتخذته الشارقة لغة تخاطب بها الثقافات العربية والعالمية. وقدم الجناح لضيوف الحدث الثقافي العديد من الخيارات التي تعرّف بجهود إمارة الشارقة ومكتب الشارقة العاصمة العالمية للكتاب لعام 2019، كما عرض العديد من الإصدارات النوعية والمتخصصة، التي تعبّر عن الثقافات العربية والعالمية من مختلف الحقول الإبداعية والمعرفية. وخصص الجناح شاشة تفاعلية ضخمة تتيح التعرّف إلى المدن العالمية التي نالت اللقب، إذ بمجرد اختيار المدينة تظهر قوائم خاصة بأهم التفاصيل التي تتعلق بها، وتكشف المحاور التي أهلتها لنيل اللقب، ليقدم للزوار فرصة التجوّل في عواصم الكتاب العالمية من الشارقة.

    يشار إلى أنه جاء اختيار اللجنة الدولية لعواصم الكتاب العالمية في اليونسكو «الشارقة العاصمة العالمية للكتاب لعام 2019»، تقديراً لدورها البارز في دعم الكتاب وتعزيز ثقافة القراءة، حيث انطلقت فعاليات الاحتفال باللقب بتاريخ 23 أبريل الماضي بعرض هو الأضخم من نوعه في المنطقة، حمل عنوان «ألف ليلة وليلة.. الفصل الأخير».

    طباعة