بطريقة مبتكرة حاكت حواسهم وأثرت تجاربهم

    صباح ديبي تأخذ صغار الزوار إلى «نزهة في السوق»

    صورة

    اصطحبت إدارة سلامة الطفل، التابعة للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة، زوارها الصغار بـ«نزهة في السوق» مع الكاتبة صباح ديبي، وذلك خلال جلسة قرائية أقيمت ضمن فعاليات معرض الشارقة الدولي للكتاب بدورته الـ38، عرفتهم خلالها الى أهمية حفاظهم على سلامتهم الجسدية والنفسية والاجتماعية، بطريقة تفاعلية ومبتكرة حاكت حواسهم وأثرت تجاربهم.

    وسردت الكاتبة للأطفال قصة السلحفاة «ميمونة» وأمها «سلحوفة»، اللتين خرجتا للتنزه في مهرجان للتسوق، حيث تندهش ميمونة بكل ما تراه وتنسى الاستماع لكلام أمها بضرورة البقاء بقربها، فتضل طريقها وتبدأ عملية بحثها عن والدتها، إلى حين تلتقي بالشرطي «نمور»، الذي يوصلها إلى أمها بعد اطلاعه على الخريطة التي كانت قد رسمتها الأم على صدفة الصغيرة قبل خروجهما من المنزل.

    وقدمت الكاتبة لزوارها الصغار الجلسة بطريقة تفاعلية، حيث وجهت للأطفال العديد من الإرشادات التوعوية السهلة، وعرفتهم بأهمية الاستماع إلى توجيهات والديهم، وحرص الأسر على وضع ملصقات أو أساور ورقية أو بلاستيكية تحمل عناوينهم عند الخروج إلى الأماكن العامة.

    واستكمالاً لجهودها في توعية الطلاب في مختلف القضايا التي تعنى بصحتهم الجسدية والنفسية، نظمت الإدارة ورشة تفاعلية بعنوان «التنمر»، قدمتها نهلة حمدان السعدي، رئيس قسم الأنشطة والفعاليات بإدارة سلامة الطفل، عرفت الأطفال خلالها بمفهوم التنمر بطرق مبتكرة تمزج اللعب مع التعلم، وجاءت بهدف غرس القيم المجتمعية والإنسانية في نفوس الأطفال، لحثهم على التعاون والمحبة والعطاء ومساعدة الآخر، وعدم التنمر على الآخرين.

    كما عرضت خلال الجلسة مجموعة من الصور التي توضح للصغار أنواع التنمر المختلفة، بهدف التعريف بالطرق المختلفة للتعامل مع التنمر، مثل التجاهل أو إخبار الوالدين أو إخبار معلمة الفصل، وعرّفت الجلسة الأطفال بخط نجدة الطفل في الشارقة 800700، في حال تعرّضهم لعنف أو إساءة بليغة.

     

    طباعة