التقت آلان بلو الشريك المؤسس في «لينكد إن».. وأطلقت صفحتها الرسمية على المنصّة

    لطيفة بنت محمد: نوثق جسور التواصل مع المجتمع الإبداعي والثقافي في دبي والعالم

    لطيفة بنت محمد خلال لقائها أعضاء شركة «لينكد إن». وام

    التقت سموّ الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة هيئة الثقافة والفنون بدبي، أمس، الشريك المؤسس في «لينكد إن»، الشبكة الأكبر من نوعها عالمياً لأصحاب المهن التخصصية، آلان بلو، وذلك لبحث فرص التعاون بين الجانبين، وكيفية الاستفادة من الإمكانات الكبيرة التي يتيحها الموقع في سبيل دعم المجتمع الإبداعي في دبي، وفتح المجال للتعرف إلى مزيد من المواهب المبدعة، سواء على مستوى الإمارة أو الدولة، وكذلك في مواقع مختلفة من العالم، بهدف بناء جسور تواصل فاعلة تدعم البيئة الثقافية، وتعين على تحقيق التطلعات العريضة لمستقبل العمل الثقافي بدبي.

    وتزامناً مع إطلاق سموّ الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، صفحتها الرسمية على منصّة «لينكد إن»، تمت خلال اللقاء الذي حضره كل من مدير عام هيئة الثقافة والفنون بدبي، هالة بدري، ورئيس قطاع التسويق في «لينكد إن»، شانون برايتون، إلى جانب عدد من أعضاء الفريق الإقليمي للشركة، مناقشة النقاط والأهداف المشتركة التي تعدّ أساساً للتعاون المستقبلي المنشود بين «هيئة الثقافة والفنون بدبي» و«لينكد إن».

    وقالت سموّ الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم: «نعمل في (دبي للثقافة) على تعزيز التواصل مع المجتمع الإبداعي والثقافي في إمارة دبي ومختلف أنحاء العالم، بهدف الوقوف على احتياجاتهم واطلاعهم على مسيرة تطور مشروعاتنا كركيزة أساسية، ضمن مساعينا لترجمة أهداف الرؤية الثقافية الجديدة، التي أعلن عنها صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، إلى إنجازات ملموسة، دعماً لمسيرة تطوير المشهد الإبداعي بدبي، وترسيخ مكانة الإمارة عالمياً مركزاً للثقافة، وحاضنة للإبداع، وملتقى للمواهب».

    وثمّنت سموّها القيمة الإيجابية التي يسهم بها الموقع في بناء شبكات تضم أصحاب التخصصات المهنية من حول العالم، ما يجعل المميزات المتاحة من خلال «لينكد إن» متوافقة مع مستهدفات رؤية «دبي الثقافية» الجديدة نحو تأكيد مكانة دبي مركزاً عالمياً للثقافة، وحاضنة للإبداع وملتقى للمواهب، فضلاً عن تأكيد فرص نمو الصناعات الإبداعية في الإمارة، لتعزيز العائد الاقتصادي الثقافي، مؤكدة سموّها ترحيب «دبي للثقافة» بالتعاون مع كل مؤسسة أو فكرة تدعم هذه الرؤية وتعين على تحقيق أهدافها. وأعرب آلان بلو عن خالص تقديره لسموّ الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، وما تقوم به سموّها من جهود في مقدمة منظومة العمل الثقافي في إمارة دبي، وقال: «إنه لشرف كبير أن نلتقي سموّ رئيسة هيئة الثقافة والفنون في دبي، ويسرنا التعاون مع الهيئة في ضوء التفهم الكبير للدور الذي يمكن أن تلعبه (لينكد إن)، المنصة الأكبر للمهنيين في العالم، في دعم المشروعات الثقافية، وتوسيع فرص الفائدة للمعنيين بها. فمهمتنا تتمثل في بناء جسور التواصل بين المهنيين حول العالم، لجعلهم أكثر إنتاجية ونجاحاً في جميع القطاعات والمناطق الجغرافية».

    طباعة