صغار الزوار يرسمون «الثعلب الخارق»

    صورة

    في عالم الأطفال هناك الكثير من الشخصيات والرسوم المتحركة، التي ترافق أحلامهم البريئة وتشكل جزءاً من اهتماماتهم وتفكيرهم، بقدرتها على الطيران وإنقاذ المحتاجين والقضاء على الشر. وفي ورشة «بناء الشخصيات» التي استضافتها محطة القصص المصورة في معرض الشارقة الدولي للكتاب، تمكن الأطفال من تصور وبناء شخصيتهم القصصية الخارقة. ورسم الأطفال خلال الورشة التي قدمتها إيميلي فلاح من إنجلترا، شخصية كرتونية جديدة أطلقوا عليها اسم «الثعلب الخارق»، حيث تعلموا رسمها خطوة بخطوة، بطريقة سهلة وبسيطة ارتكزت في أغلبها على شكل المثلث، مع إضافة بعض التفاصيل الصغيرة التي أضفت جمالية كبيرة على الشكل، وأشعرت الصغار بأن الثعلب سيخرج من بين الورق ويقف بينهم، لينطلقوا معه في مغامرة جديدة.

    وقالت إيميلي فلاح: «حاولت من خلال ورشة (بناء الشخصيات)، تقديم هذا النوع من الفن للأطفال بطريقة بسيطة وممتعة، تجذبهم إلى عالم الرسومات، وتخرج طاقاتهم الإبداعية الكامنة، وتفتح خيالهم للنظر بشكل أعمق إلى كل ما حولهم».

    طباعة