مارك مانسون: من طارد السعادة ابتعدت عنه

    مانسون: قدرة الإنسان على الألم تُحدّد نجاحه. من المصدر

    دعا الكاتب الأميركي مارك مانسون صاحب كتاب «فن اللامبالاة» إلى عدم مطاردة السعادة، مؤكّداً أنه كلّما طاردها الإنسان أكثر، كلما ابتعدت عنه، مُستشهداً بالمجتمع الأميركي الذي رأى أنه يعاني هوساً بالسعي وراء السعادة، حيث يدخل كثير من أفراده في مطاردة خطرة لها، لا يجنون منها في الغالب شيئاً إلا السراب.

    واقترح مانسون على الجمهور الكبير الذي حضر ندوته المُقامة ضمن فعاليات معرض الشارقة الدولي للكتاب، أن يُطارد الألم بدلاً من السعادة، لأنّ الألم يُعطي الإنسان إحساساً بأنّ هناك معنى لكل شيء. وقال: إن من يريد بلوغ وجهة السعادة الحقيقية لا تلك التي يتمّ التسويق لها، فعليه أن يعبر إليها من خلال طريق الألم والمعاناة.

    وأشار مانسون: «ليست المعاناة بحد ذاتها هي التي تعطي معنى للحياة، بل السبب الذي نتعب من أجله». وفي معرض تساؤله عن حقيقة النجاح واختلاف مفهومه من شخص إلى آخر، أكد مانسون أن قدرة الإنسان على تحمّل الألم وتجاوزه هي ما تحدّد نجاحه.

    وأضاف: «كل إنجاز حقيقي وكل عمل خالد لا يأتي عبر لحظات كلها سعادة وراحة، بل عبر المعاناة والألم».

    طباعة