«عودة الشعر» تناقش تحديات القصيدة بين المبيعات والمحتوى

    صورة

    شهد اليوم الأول من معرض الشارقة الدولي للكتاب جلسة حوارية بعنوان «عودة الشعر»، بمشاركة الشاعرين الإماراتيين علي الشعالي، وحسن النجار، وإدارة معتز قطينة، تناولت غياب الشعر العربي في ظل طغيان وسائل التواصل الاجتماعي، والمنافسة الشديدة التي يواجهها الشعر مع القصة والرواية.

    وأكد الشعالي أن الشعر حقق مكانة له، وأن هناك مبادرات شجاعة من المؤسسات الحكومية والخاصة لتعزيز وجوده في الساحة الثقافية وسط الفنون الأخرى، مثل القصة والرواية.

    وأردف النجار أنه لا يوجد فن آخر منافس للشعر في هذا العصر، وانتقد النظرة الخاطئة للبعض من الذين يظنون أن الشعر يقتصر على العرب القدامى.

    من جانبه، قال الشعالي إن «الخفوت في الشعر بحاجة إلى دليل وأرقام، وإن المبيعات شيء واحترام الفن وتداوله وتناوله شيء آخر، وأظن أن إيقاع الحياة المدنية تسبب في استثقالنا لهذا الكم في الشعر أو القصة القصيرة».

    طباعة