تسعى إلى استقطاب ناشرين ومؤلفين ومتطوعين جدد

    400 ألف كتاب رقمي لأصحاب الهمم في «دبي السمعية»

    صورة

    تستعرض منصة هيئة الطرق والمواصلات في معرض الشارقة الدولي للكتاب، الذي انطلقت دورته الـ38 أمس، مبادرة «مكتبة دبي السمعية» التي أطلقتها، ودشنها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، في ديسمبر الماضي.

    وقال المدير التنفيذي لقطاع خدمات الدعم الإداري المؤسسي في الهيئة، يوسف الرضا، إن مشاركة الهيئة للمرة الأولى في المعرض، تعد فرصة كبيرة لاستعراض مبادرة مكتبة دبي السمعية، التي أطلقت بالتعاون مع موقع BOOKSHARE، بهدف توفير فرص تعليمية وتثقيفية متساوية لأصحاب الهمم، ممن يواجهون إعاقات بصرية مثل العمى، وضعف البصر، وعسر القراءة، وغيرها من التحديات، ما يعكس حرص الهيئة على تعزيز مسؤوليتها المجتمعية تجاه هذه الفئة.

    وأضاف أن «الهدف من مكتبة دبي السمعية في منصتنا بالمعرض، تحميل 400 ألف كتاب باللغة العربية، وهي بذلك تعد أكبر مكتبة عربية إلكترونية يمكن الوصول إليها»، موضحاً أن كتب المكتبة متوافرة بأكثر من صيغة، منها السمعية، وطريقة «برايل»، والنص المكتوب بحروف كبيرة، وتتضمن المكتبة إسهام 820 ناشراً دولياً ومتطوعاً في دبي.

    ولفت يوسف الرضا إلى أن الغرض من المشاركة في «الشارقة للكتاب» هو استقطاب أكبر عدد من الناشرين والمؤلفين المتطوعين للإسهام بكتبهم الرقمية في إثراء المكتبة، للعب دور فعّال في تحقيق أهدافها الإنسانية.

    وأفاد بأن منح العضوية لأصحاب الهمم في المكتبة للاستفادة منها، لا يحتاج سوى الاشتراك في الموقع الإلكتروني، ثم استخدام جهاز قراءة لتصفّح محتويات المكتبة، ويمكن للمستخدمين القراءة باستخدام أجهزتهم المفضلة، بما في ذلك الهواتف الذكية، والأجهزة اللوحية، وأجهزة الكمبيوتر، وأجهزة Chromebook، والتقنيات المساعدة وغيرها.

    واستطرد الرضا: «سبق أن حولت هيئة الطرق والمواصلات عدداً من الكتب المقروءة إلى سمعية بإسهام من موظفيها المتطوعين عبر (الكشك السمعي للكتب السمعية)، وأهدتها إلى الجهات المعنية بأصحاب الهمم، مثل جمعية الإمارات للمعاقين بصرياً في الشارقة». وأكد أن مبادرة دبي السمعية انطلقت بهدف الإسهام في إضاءة دروب المعرفة وآفاق الثقافة أمام أصحاب الهمم من ذوي الإعاقة البصرية، إذ يبلغ عدد هذه الفئة في العالم العربي أكثر من سبعة ملايين، ونسعى لإسهام أكثر من 10 آلاف متطوع من مختلف أنحاء المنطقة، لترسيخ دور هذه المكتبة الحضارية.

    • العضوية في المكتبة لأصحاب الهمم، لا تحتاج سوى الاشتراك في الموقع الإلكتروني، ثم استخدام جهاز قراءة لتصفّح محتوياتها.

    طباعة