«مربعات» مروان رشماوي «مائلة» في «الشارقة للفنون»

    يستخدم رشماوي مواد صناعية مثل الإسمنت والمطاط والقطران والزجاج. من المصدر

    تنظم مؤسسة الشارقة للفنون، بالتعاون مع متحف بونيفانتن في ماستريخت «هولندا»، معرض «مربعات مائلة» للفنان مروان رشماوي، الذي يقام في الفترة من الثاني من نوفمبر المقبل إلى الثاني من فبراير2020، في الرواقين (1 و2) في ساحة المريجة.

    يقام المعرض بمناسبة حصول رشماوي على جائزة بونيفانتن للفن المعاصر لعام 2019، التي يمنحها متحف بونيفانتن كل عامين، حيث جاء اختياره اعترافاً بإنجازه الفني الاستثنائي، وممارسته المهمة والمؤثرة بالفنانين والقيمين، وغيرهم من الاحترافيين في حقل الفن.

    المعرض من تقييم زينب أوز، ويجمع بين ثلاثة من أعمال رشماوي، التي يسعى من خلالها إلى توثيق التاريخ عبر مواقع بناء حقيقية وهياكل أساسية، مستخدماً هذه الفضاءات لابتكار استعارات تشير إلى عمليات جارية في إطار علم آثار المدينة، مثل أعمال الحفريات والتنقيب وتثبيت التربة وإعادة الإعمار. يستخدم رشماوي مواد صناعية، مثل الإسمنت والمطاط والقطران والزجاج، بغية استقصاء دور التركيبة السكانية والحضرية في الديناميكيات الثقافية المعقدة لمدينة بيروت وتاريخها.

    وبين الأعمال المعروضة تظهر سلسلة «المباني» المكونة من خمس منحوتات تعتمد كل منها على مبانٍ بيروتية توقفت أعمال البناء فيها، فهذه المباني إما غير منتهية أو تستخدم الآن لأغراض ووظائف تختلف عن تلك التي بُنيت من أجلها في الأساس، أما السلسلة الثانية «دعائم»، فقد بدأ الفنان العمل عليها عام 2014 مع بداية الحرب السورية، حيث أيقظت التغطية الإعلامية في دواخله مشاعر ارتبطت في أعماقه بمدينة بيروت قبل 20 عاماً. فيما تحمل السلسلة الأخيرة عنوان «تطريز»، حيث بدأ العمل عليها في نهاية عام 2018 ولايزال عاكفاً عليها لتاريخه.

    طباعة