وسط حالة من التفاؤل بالأوساط السياحية المصرية

    «أوبرا عايدة» في ساحة الملكة حتشبسوت بعد غياب

    العرض قدم الليلة قبل الماضية مجاناً بحضور مئات المصريين. رويترز

    بعد غياب 22 عاماً، تنطلق اليوم في ساحة معبد الملكة حتشبسوت، بمدينة الأقصر التاريخية بصعيد مصر، أول العروض الرسمية لأوبرا عايدة، إذ أقيم آخر عرض للأوبرا أواخر عام 1997. فيما يُقام العرض الرسمي الثاني، بعد غدٍ.

    وقال الخبير السياحى المصري، محمد عبدالحميد، إن عودة أوبرا عايدة لمدينة الأقصر مجدداً، سيكون له مردود كبير على قطاع السياحة الثقافية في مصر، وستحقق دعاية كبيرة لمقاصد السياحة الثقافية المصرية في مختلف أسواق العالم.

    وأشار إلى أن عروض أوبرا عايدة التى انطلقت في ساحة معبد الملكة حتشبسوت أمس، أحدثت حالة من التفاؤل في الأوساط السياحية المصرية، وسبقتها استعدادات كبيرة من المحافظة، وبدت الأقصر في حُلة جديدة، وصورة لم تشهدها المدينة من قبل.

    وبحسب اللجنة المنظمة، فإن عروض أوبرا عايدة سيحضرها عدد من أفراد الأسر الحاكمة ببلدان عربية وأجنبية، بجانب وزراء وسفراء مصريين وعرب وأجانب.

    وكان معبد الملكة حتشبسوت قد شهد الليلة قبل الماضية عرضاً مبهراً لأوبرا عايدة، جرى في أجواء اتسمت بسحر وغموض الفراعنة، وبحضور مئات المصريين، الذين أتيح لهم حضور العرض مجاناً.

    يُذكر أن عروض أوبرا عايدة في معبد الملكة حتشبسوت، يقدمها 140 من المغنيين والعازفين القادمين من الأوركسترا السيمفونية والكورال الوطني الأوكراني، بقيادة المايسترو الأوكرانية أوكسانا لينيف، ويخرج العروض الألماني مايكل شتورم.


    140

    من المغنيين والعازفين

    القادمين من

    الأوركسترا السيمفونية

    والكورال الوطني

    الأوكراني، يشاركون

    في العرض.

    طباعة