لمناقشة فرص وتحديات تواجه القطاع

    400 «أمين» ومختص في «مؤتمر المكتبات» بالشارقة

    المؤتمر يناقش التحولات الرقمية وتأثيرها في علوم وخدمات المكتبات. من المصدر

    يستضيف معرض الشارقة الدولي للكتاب، بالشراكة مع جمعية المكتبات الأميركية، الدورة السادسة من «مؤتمر المكتبات» السنوي في السادس والسابع من نوفمبر المقبل بـ«إكسبو الشارقة»، بحضور أكثر من 400 أمين مكتبة، وأمين أرشيف، ومتخصص بشؤون المكتبات من جميع أنحاء العالم، لمشاركة خبراتهم وتجاربهم، ومناقشة الفرص والتحديات التي تواجه قطاع المكتبات، فضلاً عن تحديد التحولات الاستراتيجية التي سترسم ملامح الجيل المقبل من خدمات المكتبات.

    ويشمل برنامج الدورة السادسة من «مؤتمر المكتبات» ثلاث ورش عمل، تعقد في الخامس من نوفمبر المقبل، وتسبق فعالياته الرئيسة في السادس والسابع من نوفمبر المقبل، إذ تسعى الورش إلى تعريف المشاركين بموضوعات مهمة، منها تحديد معايير المكتبات في التعليم العالي وتطبيقها، وتسليط الضوء على المفاهيم والتطبيقات الحديثة للفهرسة والتصنيف، إلى جانب تعزيز الفهم من خلال المنهج التعليمي والواقع الافتراضي.

    ويتناول المؤتمر، في يومه الأول: التوسع الرقمي الافتراضي لخدمات المكتبات، وطرق تشجيع الأفراد على ارتياد المكتبات العامة، وغيرها. وتتناول جلسة بعنوان: «أفضل أمناء مكتبات المدارس في العام: مشاركة قصص ودروس ومفاتيح النجاح»، أمثلة عن أفضل الممارسات التي يمكن أن تعود بالفائدة على أمناء مكتبات المنطقة. كما تناقش جلسات اليوم الأول التعاون بين الجمهور ومكتبات المدارس، إلى جانب تحوّل «تعليم علم المكتبات» إلى الأسواق العالمية. وفي اليوم الثاني يواصل المؤتمر مناقشة وتحليل التحولات الرقمية وتأثيرها في علوم وخدمات المكتبات، والذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي في المكتبات، وسلاسل القيمة والمكتبات، والحفظ الرقمي، إلى جانب تقديم أمثلة عن أفضل الممارسات في جلسة بعنوان «المكتبات العامة في ماليزيا: تلبية احتياجات المجتمع»، قبل أن يتعمق المؤتمر في موضوعات أدبية، أبرزها «الروايات والكتب المصورة في المكتبات»، و«التاريخ الشفهي: دور المكتبات».


    3

    ورش عمل تُعقد في الخامس من نوفمبر المقبل قبل انطلاق المؤتمر.

    طباعة