28 ضيفاً يقدّمون ورشاً في مختلف الحقول المعرفية والترفيهية

    409 فعاليات للطفل في «الشارقة الدولي للكتاب»

    فعاليات متنوعة تثري معارف الأطفال وخبراتهم العملية. من المصدر

    يستضيف معرض الشارقة الدولي للكتاب بدورته الـ38، ضمن فعاليات الطفل، التي تقام خلال الفترة الممتدة من 30 أكتوبر حتى 9 نوفمبر المقبل، 409 فعاليات يقدمها 28 ضيفاً من 13 دولة عربية وأجنبية، ليقدموا مزيجاً متكاملاً من الورش في مختلف الحقول المعرفية والثقافية والترفيهية، التي تثري معارف الأطفال وتُخرج طاقاتهم الكامنة.

    وتتضمن قائمة الدول المشاركة ضمن فعاليات الطفل، دولة الإمارات، والولايات المتحدة الأميركية، وإيطاليا، ولبنان، واليونان، والأردن، وسورية، ومصر، وهولندا.

    وتحتضن فعاليات الطفل، التي يقدمها المعرض على مدار 11 يوماً متتالياً، سلسلة متنوعة من الورش والفعاليات، من أبرزها، ورشة «سحر الكتابة» التي تقدمها آن ماري رولاند من الولايات المتحدة، حيث تستخدم خلالها العصاة السحرية لتساعد الصغار على الانطلاق بمخيلتهم وكتابة قصصهم الخاصة، ومن هولندا تشارك آنيميك دورنج، بورشة «سندريلا والعالم».

    ويشارك من إيطاليا، أنتونيلو تزي، ليقدم ورشة «ليلة مرصعة بالنجوم»، حيث سيقوم الأطفال بتصميم نموذج يُحاكي سماء الليل المرصّعة بالنجوم المتلألئة باستخدام لوح معدني وحبر ذي لون أزرق داكن، كما تشارك من أميركا، ديبورا ريد، لتقدم ورشة «تحفيز القارئ»، ليتمكن خلالها المشاركون من تعلّم كيف تُصاغ الجمل التي تأسر القارئ وتستدعي اهتمامه وتركيزه.

    وتقدم شركة سلمان للإنتاج من لبنان، ورشة «صورة سحرية»، التي تمزج بين سحر الصورة الضوئية والحروف الأبجدية والأشكال الدائرية، وورشة «التكرار والاختلاف»، التي تعكس جماليات التكرار والاختلاف، حيث سيتم استنساخ أكثر من وضعية للشخص الواحد وتوزيعها بطريقة مبتكرة.

    كما يقدم مختبر الفن من لبنان، سلسلة متنوعة من ورش العمل التفاعلية التي تتناول مختلف الجوانب الإبداعية والتعلمية التي تحاكي مخيلة الأطفال، ومنها ورشة «قارورة الحكايات»، «قوارير المجرة»، «عالم الدمى»، «التصوير المفاهيمي»، «صخور القمر»، وغيرها. ومن اليونان، يشارك الفنان يانيس بابادوبولوس، حيث يكشف خلال ورشة «الطلاء بلب الورق» عن الطرق الممتعة لإعداد لوحة فنية بديعة باستخدام لب الورق الملون.

    وتقدم الفنانة التشكيلية ضحى خصاونة من الأردن العديد من الورش والجلسات القرائية التي تمتع الأطفال وتمزج بين التعليم والمرح في آنٍ واحد، وتحفز الصغار على استخدام حواسهم في إدراك الأشياء والتفاعل مع كل ما يحيط بهم ومنها ورشة «مشاعرنا تحكي»، و«نحن نبدع»، و«هيا نغني»، «ونبض حروفي».

    ومن مصر، تقدم شيماء الكيلاني مجموعة متنوعة من ورش العمل، منها ورشة «صلصال» التي ستعرف الصغار على مبادئ التصميم والتشكيل بالصلصال، مع إبداع تصاميم مبتكرة لحيوانات وأحرف. وفي ورشة «لعبة ولوحة» سيشكل الأطفال لوحة من الأوتاد والأربطة المطاطية مختلفة الأحجام من أجل تحسين التوافق البصري العضلي وزيادة قدرة الطفل على التركيز؛ أما ورشة «تناغم» فستشجع الصغار على إبداع لوحات فنية جميلة تساعدهم على تقوية التركيز وخلق تناغم بين الحواس.

    مشاركات إماراتية

    تشارك من دولة الإمارات العديد من المؤسسات والدوائر الحكومية التي تعنى بشأن الأطفال واليافعين، حيث تقدم هيئة الوقاية والسلامة ورشة «سلامة وحمود» التي تحدثهم عن المخاطر المحتملة وطرق الوقاية منها بأسلوب مرح. ويقدم المكتب الثقافي والإعلامي ورشة «رسوم وحروف» التي تدمج بين فصاحة الكتابة وجماليات الرسم، من خلال تقديم تصاميم فنية مميزة تمزج بين الأشكال والحروف.

    وتنظم إدارة سلامة الطفل ورشتين تفاعليتين، هما «نزهة في السوق» التي تنبه لأهمية الإنصات لنصائح الوالدين عند مغادرة المنزل، وكذلك تجنب محادثة الغرباء، وطلب العون من رجال الشرطة عند الحاجة، وورشة «مسعود البطل» التي تقدم بأسلوب تعليمي لإفادة الطفل وتعريفه بتعليمات السلامة المنزلية مع الإسهام بتثقيفه في هذا الجانب.


    - ماري رولاند تستخدم

    خلال ورشة «سحر

    الكتابة» العصاة

    السحرية لتساعد

    الصغار على الانطلاق

    بمخيلتهم وكتابة

    قصصهم الخاصة.

     

    طباعة