رئيسة إستونيا تزور «اللوفر أبوظبي»

كيرستي كاليولايد تجولت بين قاعات المتحف التي تروي قصة الإنسانية. وام

زارت رئيسة جمهورية إستونيا كيرستي كاليولايد، أمس، متحف اللوفر أبوظبي، وتجولت في قاعات عرض المتحف التي تروي قصة الإنسانية من فترة ما قبل التاريخ وصولاً إلى هذا العصر.

ورافق كيرستي كاليولايد في جولتها مدير متحف اللوفر أبوظبي مانويل راباتيه، إلى جانب عدد من المعنيين، واستمعت الرئيسة أثناء جولتها إلى شرح مفصل عن أهم القطع الفنية المعروضة في المتحف التي تسلط الضوء على أوجه الشبه بين مختلف الحضارات والثقافات، كما اطّلعت على أسرار الهندسة المعمارية الاستثنائية للمتحف.

يذكر أن متحف اللوفر أبوظبي يحتفي بالإبداع العالمي للبشرية، ويركز من خلال منهجية استحواذ الأعمال وتنظيم المعارض على إنشاء حوار بين الثقافات.

وتشمل قاعات عرضه القطع الأثرية والفنية والنصوص الدينية واللوحات التاريخية والمنحوتات المعاصرة، بعضها مُعار من المتاحف الفرنسية الشريكة وبعضها الآخر يندرج ضمن مجموعة أعمال المتحف الفنيّة. كما ينظم المتحف أربعة معارض عالمية سنوياً ليقدّم تجربة متميّزة لزواره.

طباعة