صالحة عبيد وعمر الحمادي في ضيافة «الشارقة بموسكو للكتاب»

«شهادات حية» من مبدعين بدرجة مهندسة وطبيب

صورة

استضافت فعاليات الشارقة ضيفاً مميزاً على معرض موسكو الدولي للكتاب، الكاتبة المهندسة صالحة عبيد، والكاتب الطبيب عمر الحمادي، في جلسة حوارية بعنوان «شهادات حية»، أدارتها الشاعرة شيخة المطيري، في جناح الإمارة المشارك في المعرض بحضور نخبة من الكتّاب والمثقفين الإماراتيين والروس.

وقدمت الجلسة استعراضاً لشواغل المثقفين والكتّاب اليوم في الإمارات، إذ قدّم الكاتبان شهادتين حول رؤيتهما للتحولات التكنولوجية المعاصرة، وأثرها في الأدب والإبداع، وعلاقة المهندسين والأطباء بالكتابة، إلى جانب الإشارة إلى أهمية النقد وضرورته لفرز الأعمال الجديدة عن سواها من الأعمال.

ورأت صالحة عبيد أن مواقع التواصل الاجتماعي وفرت منصة ليقدم كل من يرغب في الكتابة أعماله ويحصد تفاعل الجمهور معها، معتبرة أن الكتابة حق للجميع، لكن في المقابل من المهم أن تخضع الأعمال للنقد الأكاديمي المنهجي.

وحول قيمة الأدب وتاريخيته، قالت: «إن الدهشة هي التي ستظل تحرك الأدب، وتضمن بقاءه مهما جرى من تحول تكنولوجي وتغير في ذاكرة وواقع المجتمعات في العالم، إذ لن يتمكن الذكاء الاصطناعي من الإحساس بالدهشة، لذلك حين تنتهي الدهشة ستنتهي البشرية».

بينما توقف الدكتور عمر الحمادي عند أخلاقيات التعبير عن الرأي والكتابة والنقد على مواقع التواصل الاجتماعي، مشيراً إلى أنه على الرغم من أن هذه المنصات وفرت الوقت والجهد، وخلقت حالة تفاعل بين القارئ والكاتب، إلا أنها سمحت للبعض أن يستغلها في النقد الهدّام، وفي التحقير.

وفي رده على سؤال عن علاقة الأطباء والمهندسين بالكتابة، أوضح الحمادي أنه يرى الكتابة مَلَكة، والهندسة والطب علمان تجريبيان يحتاجان إلى دراسة، مضيفاً: «قد تكون طبيباً وتكتب عملاً أدبياً بديعاً، لكن لا يمكن أن تستيقظ ذات يوم وتجد نفسك قد تحولت إلى طبيب أو مهندس». ولفت إلى أن تاريخ الأدب يشهد على الكثير من الكتاب الأطباء، أمثال: آرثر كونان مؤلف شارلوك هولمز، وأنطوان تشيخوف، وعلاء الأسواني، ومصطفى محمود، وغيرهم.

أدباء إماراتيون وروس

ضمن فعاليات مشاركة الشارقة ضيفاً مميزاً في معرض موسكو للكتاب، نظمت جلسة جمعت بين مبدعين إماراتيين وروس، وتناولت تأثير التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي في مصير العلاقات الثقافية بين الشعوب.

وشاركت في الجلسة مؤسِّسة وصاحبة دار «صديقات» للنشر والتوزيع، صالحة غابش، والأمين العام لاتحاد كتاب وأدباء الإمارات، الدكتور محمد بن جرش، والشاعر إيجور لوفينتش، والشاعر دينيس يزبونسوف.

لقراءة مقالات سابقة للكاتب يرجى النقر على اسمه. 

طباعة