«أسبوع تراث كينيا» ينطلق الثلاثاء في «البيت الغربي»

تنطلق بعد غد فعاليات أسبوع تراث جمهورية كينيا، في مركز فعاليات التراث الثقافي «البيت الغربي» في الشارقة، ضمن برنامج «أسابيع التراث العالمي»، الذي ينظمه معهد الشارقة للتراث، تحت شعار «تراث العالم في الشارقة» على مدى خمسة أيام للتعرف إلى مكونات التراث الكيني.

وقال رئيس المعهد، الدكتور عبدالعزيز المسلم، إن «أسابيع التراث العالمي» تأتي في إطار أنشطة المعهد للتعريف بالتراث الثقافي العالمي، والانفتاح على التجارب العربية والدولية، وتقدم الأسابيع الفرصة للأشقاء والأصدقاء لعرض نماذج من تراثها بمختلف تجلياته.

وأضاف أن «جمهورية كينيا تحل ضيفاً على أسابيع التراث العالمي لنتعرف من خلال هذه الاستضافة إلى تراثها العريق، وجذورها الضاربة في عمق التاريخ، فكينيا موطن لعدد من الحضارات منذ العصور القديمة تعود لمليوني عام، وعلى مدار خمسة أيام سننتقل من محطة إلى أخرى، من خلال ما يعرضه لنا الأصدقاء الكينيون لنكتشف مكونات وعناصر التراث الكيني، والفنون الشعبية والأزياء والموسيقى وفنون الطبخ».

وتتضمن فعاليات أسبوع تراث جمهورية كينيا معرضاً لتراث كينيا تقدمه مقاطعة لامو، وعرضاً للأزياء التقليدية والتحف التراثية والحرف التقليدية ونسج السلة، وعرضاً حياً للطين وعرض الخرز، كما ستكون هناك عروض فنية وموسيقية. فيما يشمل البرنامج الفكري المصاحب للأسبوع محاضرة بعنوان «أصول الثقافة السواحلية وأهلها وطريقة حياتهم وتقاليدهم»، يقدمها الدكتور موارالي، يوم الأربعاء المقبل، بمقر معهد الشارقة للتراث في المدينة الجامعية.

طباعة