ولي عهد أم القيوين يزور جناح المركز في «الصيد والفروسية»

«حمدان بن محمد لإحياء التراث» يمدّ الجسور مع حاضني الأصالة

راشد بن سعود المعلا اطّلع على الركن الخاص بمبادرة «وثيقتي» وركن التقنيات الذكية المخصص للبطولات التراثية. من المصدر

وسط نشاط لافت؛ واصل جناح مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، مشاركته في معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية، الذي تختتم فعاليات دورته الـ17 في مركز أبوظبي الوطني للمعارض اليوم.

وزار سمو الشيخ راشد بن سعود المعلا، ولي عهد أم القيوين، الجناح، واطلع على الركن الخاص بمبادرة «وثيقتي»، وركن التقنيات الذكية المخصص للبطولات التراثية.

كما زار الجناح الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح، يرافقه الشيخ شخبوط بن نهيان بن مبارك آل نهيان، سفير الدولة لدى المملكة العربية السعودية.

وأشاد الشيخ نهيان بن مبارك بجهود المركز الدؤوبة في عملية حفظ وصون التراث، وأثنى على الفعاليات النوعية التي ينظمها المركز بما فيها رحلة الهجن وعزبة البوش، مؤكداً ضرورة العمل بوصايا الأب المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه.

وزار الجناح أيضاً الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، وأشاد بالخدمات المقدمة من المركز في سبيل إحياء الموروث الثقافي والاجتماعي في الدولة.

كما شهد الجناح زيارات كل من الشيخ محمد بن ذياب بن سيف آل نهيان، والشيخ نهيان بن ذياب بن سيف آل نهيان، اللذين اطلعا على القسم الخاص بالأجهزة التقنية المستخدمة في البطولات.

من جهته، بحث الرئيس التنفيذي لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، عبدالله حمدان بن دلموك، سبل التعاون وتعزيز أواصر العمل المشترك بين أفراد ومؤسسات حاضنة للتراث والبيئة والموروث الثقافي والاجتماعي.

وزار بن دلموك عدداً من الأجنحة والعارضين خلال جولة له في المعرض، ومن بينها هيئة البيئة – أبوظبي، والصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى، ونادي صقاري الإمارات، ولجنة دائرة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية – أبوظبي، والأقسام الخاصة بالفنون والخط العربي واللوحات التراثية.

وأعرب بن دلموك عن تقديره للجنة المنظمة للمعرض، وما بذلته من جهد في جمع المؤسسات الحاضنة للتراث والأفراد على حد سواء.

وبحث بن دلموك مع الأمين العام لنادي صقاري الإمارات ورئيس اللجنة العليا المنظمة لمعرض الصيد والفروسية ماجد المنصوري، مشروعاً جديداً يصب في خدمة المجتمع وحفظ تراث الدولة.

من ناحيتها، قالت مدير إدارة الفعاليات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، هند بن دميثان القمزي: «على غرار السنوات الماضية، يستمر المركز بإقامة فعاليات ومسابقات للتدريب على الرماية عبر جهاز المحاكاة، وإثراء تجربة الزائرين لمعرض الصيد والفروسية، كما تأتي هذه الخطوة تشجيعاً للشباب على تعلّم فنون الرماية وحافزاً للمشاركة في البطولات التراثية».

ويستقطب ركن المسابقات نحو 100 مشارك يومياً، وتجرى السحوبات على جوائز قيّمة.

روح الفريق

قال الرئيس التنفيذي لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، عبدالله حمدان بن دلموك: «وجهنا إدارة البحوث والدراسات بالمركز للتعاون مع عدد من الأفراد العارضين في هذا الملتقى السنوي، وتلقينا مجموعة من العروض للتعاون ومد جسور العمل المشترك تجسيداً لأطر العمل بروح الفريق الواحد لخدمة المسيرة الوطنية».


- المركز يعتزم إطلاق

مشروع جديد يصب

في خدمة المجتمع

وحفظ تراث الدولة.

- ركن المسابقات

في الجناح نجح

في استقطاب نحو

100 زائر يومياً.

طباعة