بعد 6 سنوات قدّم خلالها 120 عرضاً

«مسرح مصر» يودّع جمهوره في عيد الأضحى

عبدالباقي أرجع قراره إيقاف العروض إلى عدم توافر نصوص كوميدية قوية. أرشيفية

بعد ست سنوات من انطلاقه، قدم خلالها ما يقرب من 120 عرضاً، يستعد «مسرح مصر» لوداع جمهوره، عقب تقديم موسمه السابع في عيد الأضحى المقبل، حيث أعلن الفنان أشرف عبدالباقي، مؤسس الفريق وصاحب فكرة المشروع، عبر فيديو عرضه على حسابه على «إنستغرام»، عن بدء الاستعداد للموسم الجديد الذي سينطلق أول أيام عيد الأضحى على مسرح فندق «جراند نايل تاور» بالقاهرة، وهو الموسم الأخير. وأكد عبدالباقي في الفيديو مشاركة كل أعضاء الفريق في الموسم الجديد، مثنياً على ما حققوه من نجاحات وضعتهم في مصاف النجوم، لينفي بذلك ما تردد عن انسحابات بعض أعضاء الفريق من «مسرح مصر»، نتيجة لخلافات أو للانشغال بأعمالهم الفنية الخاصة.

وأرجع عبدالباقي، في تصريحات لاحقة، قراره بإيقاف العروض التي استمرت على مدى ست سنوات، إلى عدم توافر نصوص كوميدية قوية تطرح أفكاراً أو قضايا جديدة، خصوصاً أن «مسرح مصر» ناقش الكثير من القضايا في عروضه السابقة، لافتاً إلى حرصه وفريق العمل ككل على الحفاظ على المستوى الذي تميزت به العروض منذ البداية، والتجديد المستمر في ما يقدمونه، وعدم الاكتفاء بالوجود لمجرد الاستمرار على الساحة.

من جانبه؛ أكد الفنان علي ربيع، أحد نجوم «مسرح مصر»، في تصريحات تلفزيونية، ما أعلنه عبدالباقي، مشيراً إلى أن عبدالباقي اجتمع بأعضاء الفريق وطالبهم ببذل أقصى جهدهم ليخرج الموسم الجديد بمستوى يرضى الجمهور، كما أكد حرص كل الفنانين على المشاركة في العروض، وعلى العمل بروح الفريق.

وأثار إعلان عبدالباقي خبر توقف مشروع «مسرح مصر» حزن متابعيه وجمهور العرض، وطالبه كثير منهم بالتراجع عن القرار أو إطلاق مشروع جديد مماثل.

واكتسب «مسرح مصر»، الذي عُرض لأول مرة في يناير 2014، أهمية خاصة، حيث استطاع أن يخلق حالة من النشاط في المسرح المصري في ذلك الوقت، خصوصاً في ظل توقف كثير من المسارح نظراً إلى الأوضاع السياسية التي أعقبت ثورة يناير 2011، كما تميز باعتماده بشكل كامل على مواهب شابة لم تكن معروفة من قبل. ولم يتوقف نجاح هذه التجربة على مصر فقط، حيث قدم «مسرح مصر» عروضه في عدد من الدول العربية، من بينها السعودية والكويت، والإمارات التي استضافت في 2016 عرضاً بعنوان «سوبر ماركت»، تم تقديمه على خشبة المسرح الوطني في أبوظبي، وفي مدينة جميرا - قاعة أرينا بدبي. وخلال هذه الزيارة، اعتبر أشرف عبدالباقي، رداً على سؤال لـ«الإمارات اليوم»، أن نجومية بعض الفنانين الشباب الذين ظهروا معه في «مسرح مصر»، ومشاركتهم في أعمال سينمائية أو تلفزيونية، مصدران لسعادته، مشيراً إلى أن من حقهم الحصول على فرص نجاح ونجومية، حتى لو تركوا الفرقة، وأضاف: «عانيت في بداية عملي بالفن من استحواذ النجوم على العمل بالكامل، وعدم السماح للشباب بإظهار طاقاتهم، والوحيد الذي ساعدني وشجعني كان الفنان الراحل، عبدالمنعم مدبولي، ولذلك أؤمن بأهمية أن يحصل هؤلاء الشباب على فرصتهم كاملة، وليس لدى ما أقدمه لهم سوى النصيحة».

طباعة