ينظمه مكتب منال بنت محمد الثقافي بالتعاون مع «سول آرت»

«مخيم الرسامين الصغار».. أطفال على درب الإبداع

صورة

أعلن المكتب الثقافي لحرم سموّ الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، سموّ الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، عن انطلاق «مخيم الرسامين الصغار الصيفي» بنادي دبي للسيدات، يوم الأحد المقبل (السابع من يوليو حتى 18 الجاري)، وذلك في إطار جهوده الفنية التثقيفية للأطفال والشباب الموهوبين والمهتمين بمجال الفن بشكل عام، بهدف توفير نشاط صيفي نوعي يجمع بين الأهداف التعليمية والتنموية وأهداف التسلية والترفيه.

ويستهدف المخيم الفئة العمرية للأطفال الذين تراوح أعمارهم بين ستة و12 عاماً، ويقام بالتعاون مع مركز «سول آرت» للفنون، بمشاركة وإشراف فنانة إماراتية، وتتضمن فعالياته باقة متنوّعة من الأنشطة والورش الفنية المبتكرة، التي تشتمل على الرسم والتصميم ثلاثي الأبعاد والسرد القصصي وجلسات الابتكار والأعمال اليدوية الفنية، إضافة إلى تنفيذ جدارية فنية من صنع الأطفال المشاركين بالمخيم في أجواء تم تصميمها بشكل مدروس يتناسب مع فئتهم العمرية.

وينظم المكتب الثقافي لسموّ الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، للأطفال المشاركين بالمخيم، زيارة إلى متحف الاتحاد لتعريفهم بالأباء المؤسسين وجهودهم في تأسيس الدولة ومسيرتها المباركة، مع تنظيم ورشة فنية للأطفال خلال هذه الزيارة.

تثقيف ومرح

وقالت مديرة المكتب الثقافي لسموّ الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، المها البستكي، إن تنظيم مخيم الرسامين الصيفي يأتي في إطار حرص سموّ الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين رئيسة مؤسسة دبي للمرأة، على توفير برامج متنوّعة تسهم في تثقيف الأطفال فنياً، وتزودهم بالمهارات والتجارب الجديدة، التي تضيف إلى مواهبهم الابتكارية وتفتح آفاقهم نحو أبواب فنية رحبة.

أدوات وأساليب

وأضافت البستكي أن «إلحاق الأطفال بمخيمات صيفية ذات قيمة ومضمون نوعي يعدّ فرصة رائعة لتمضية أوقات مفيدة ومثمرة، وفي الوقت ذاته لا تنقصها أجواء المرح والاستمتاع بموسم الإجازة الصيفية»، مشيرةً إلى أن «البرنامج تم تصميمه بحيث يسهم في تعريف الصغار بأساليب وأدوات وأشكال فنية جديدة بالنسبة لهم، وينمي لديهم ملكة العمل الجماعي، ويمكنهم من تطوير روح المسؤولية والحس الاجتماعي»، مؤكدةً حرص المكتب الثقافي على الالتزام بمعايير فنية عالية، تلائم الفئات العمرية المستهدفة، وبإشراف متخصصات مؤهلات.

مواهب واعدة

يأتي تنظيم المخيم في إطار جهود المكتب الثقافي لسموّ الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، الرامية إلى تطوير المواهب الفنية الواعدة، من خلال الورش التفاعلية والبرامج والمبادارت الفنية والثقافية، وتنمية مهاراتهم الابتكارية، ليكونوا رافداً جديداً للحركة الثقافية والفنية المزدهرة في الدولة.

• تشتمل الأنشطة على الرسم والتصميم والسرد القصصي والأعمال اليدوية.

طباعة