فاهم القاسمي: «افتح كتاباً.. تفتح أذهاناً» شعار يعكس قيم الإمارات

الشارقة تروي قصة نجاح في «تورينو للكتاب»

عمدة تورينو وفاهم القاسمي افتتحا جناح الشارقة في المعرض. من المصدر

توّجت إدارة معرض تورينو الدولي للكتاب 2019 إمارة الشارقة رسمياً ضيف شرف الدورة الـ48 من المعرض الذي يقام خلال الفترة من 9 - 13 مايو الجاري.

14

مؤسسة و57 كاتباً

يشاركون في الجناح

وفعاليات التتويج.

جاء ذلك خلال حفل افتتاح المعرض الذي أقيم على أرض المعارض بمدينة تورينو، وتحدث خلاله الشيخ فاهم القاسمي، رئيس دائرة العلاقات الحكومية، رئيس وفد الإمارة المشارك في المعرض، بحضور وزير الثقافة الإيطالي ألبرتو بونيسولي، وعدد من الوزراء، وممثلي المؤسسات الثقافية، ونخبة من كبار المثقفين والناشرين العالميين.

وافتتحت عمدة مدينة تورينو كيارا أپّيندينو، والشيخ فاهم بن سلطان القاسمي، جناح الشارقة المشارك في المعرض الذي يضم مشاركة 14 مؤسسة و57 كاتباً، وتعرفوا إلى الجهود التي تبذلها المؤسسات الثقافية والاجتماعية والتراثية في الإمارة، مستعرضين ترجمة أعمال 57 كاتباً إماراتياً وعربياً إلى الإيطالية.

برنامج ثقافي

وقال الشيخ فاهم القاسمي في كلمته خلال حفل الافتتاح: «يسعدنا أن نعرض قصة نجاحنا على واحدة من أبرز المنصات الأدبية في إيطاليا والقارة الأوروبية، هنا في العاصمة التاريخية لإيطاليا وعاصمتها الثقافية، ما دفعنا لإعداد برنامج ثقافي فريد يليق بهذا الحدث، وفي الوقت ذاته، يوفر لزوار معرض تورينو الدولي للكتاب وللمعنيين بصناعة النشر الأوروبية صورة متكاملة لأحدث إنجازات دولة الإمارات العربية المتحدة والعالم العربي في المشهد الثقافي والأدبي».

وأضاف أن «شعار (افتح كتاباً.. تفتح أذهاناً) الذي اختارته الإمارة للاحتفاء بتتويجها العاصمة العالمية للكتاب، يعكس قيم ومبادئ الإمارة ودولة الإمارات، التي تؤكد دور الثقافة والتبادل الثقافي في تعزيز التعاطف، وقبول الآخر، والتسامح، ولغة الحوار، التي يمكن تحقيقها من خلال التعرف إلى ثقافات جديدة من العالم».

وتوجه الشيخ فاهم القاسمي بالشكر للشعب الإيطالي وعمدة مدينة تورينو وإدارة معرض الكتاب لاختيار الشارقة ضيف شرف دورة هذا العام من المعرض، مؤكداً أن احتفاء المعرض بالشارقة سيفتح آفاقاً جديدة لتعزيز علاقات الإمارة المتينة مع تورينو.

مشروع حضاري

من جانبه، قال رئيس هيئة الشارقة للكتاب؛ الجهة المشرفة على فعاليات الشارقة في المعرض، أحمد بن ركاض العامري: «يشكل احتفاء المشهد الثقافي الإيطالي بالشارقة ضيف شرف مميز على فعاليات معرض تورينو الدولي للكتاب، احتفاءً بمنجز ثقافي ومسيرة طويلة وضع أساساتها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وقدّم خلالها المعرفة والكتاب سبيلاً لفتح نوافذ الحوار والتلاقي مع مختلف ثقافات العالم».

وأضاف: «تلتزم هيئة الشارقة للكتاب برؤيتها الرامية إلى تقديم المنجز الثقافي والصورة الجوهرية لمشروع الشارقة الحضاري إلى العالم، لهذا نواصل جهودنا ونعزز مشاركاتنا الدولية لبناء جسور تنجح في تقديم ما تقوده الإمارة من جهود على مختلف المستويات، سواء على مستوى تنظيم المعارض والملتقيات الثقافية، ورعاية وحماية التراث الشعبي والإنساني، وتعزيز جهود الترجمة وصناعة الكتاب، وتوسيع ثقافة القراءة ونشر قيمها بين مختلف فئات المجتمع المحلي والعربي». وأوضح العامري أن الهيئة فتحت من خلال سلسلة فعاليات اختيار الشارقة ضيف شرف على معارض الكتب العالمية، الباب واسعاً أمام الكتّاب والمثقفين الإماراتيين والعرب ليقدموا نتاجهم الإبداعي إلى القراء في اللغات الإنجليزية، والفرنسية، والإسبانية، واليوم في معرض تورينو يعرض الكتّاب الإماراتيون والعرب أعمالهم الأدبية باللغة الإيطالية، لتسجل إصداراتهم تاريخاً جديداً على العلاقات الثقافية الإماراتية الإيطالية، وتضيء على جانب من الحراك الثقافي العربي».

مشاركات

يشارك في الجناح المخصص للإمارة كل من اتحاد كتاب وأدباء الإمارات، ومكتب الشارقة العاصمة العالمية للكتاب 2019، والشارقة للإذاعة والتلفزيون، والناشرين الإماراتيين، والشارقة للنشر، ودائرة الثقافة في الشارقة، ومعهد الشارقة للتراث، والمجلس الإماراتي لكتب اليافعين، ومجلس إرثي للحرف المعاصرة، وغيرها.

طباعة