عين «نتفليكس» على المسرح المصري في قلب هوليوود

قال مصدر مطلع إن شركة نتفليكس لبث المحتوى الترفيهي على الإنترنت تجري محادثات لشراء «المسرح المصري»، دار العرض السينمائي التاريخية في قلب هوليوود.

وأضاف المصدر أن الشركة ستستخدم المكان في استضافة العروض الأولى للأفلام وغيرها من الفعاليات، ولا توجد خطط حالياً لبيع التذاكر للجمهور.

و«نتفليكس» على خلاف مع الكثير من أصحاب دور العرض؛ لأنها ترفض دأب صناع السينما على عرض الأفلام حصرياً في السينما لمدة 90 يوماً. وتعرض «نتفليكس» الأفلام في دور العرض وعلى الإنترنت في اليوم نفسه أو بعد أسابيع من عرضها بالسينما.

وافتتح المسرح المصري عام 1922 بالعرض الأول لفيلم «روبن هود».

وأشار المصدر إلى أن ملكية المسرح المصري تعود حالياً إلى منظمة لا تهدف للربح تعرف باسم «أميركان سينماتك»، وتقدم عروضاً لأفلام كلاسيكية.

 

طباعة