بسمة.. طلاق هادئ من زوجها السياسي

بسمة وطليقها عمرو حمزاوي. أرشيفية

بعد صمت طويل حول علاقة الفنانة المصرية بسمة بأستاذ العلوم السياسية في جامعة القاهرة، الدكتور عمرو حمزاوي، كشفت مصادر مقربة من الطرفين حدوث الطلاق الرسمي بالسفارة المصرية في أميركا.

وأكدت مصادر مطلعة أن الزوجين انفصلا منذ شهرين تقريباً في هدوء ودون الرغبة في اعلان أي تفاصيل، حيث تم الانفصال دون طلاق منذ فترة وبعد عودة بسمة الى مصر، بعد أن قضت فترة بأميركا بصحبة زوجها وابنتهما الوحيدة نادية. وشاركت بسمة وقتها في بعض الأعمال الاميركية، ثم أصرت على العودة الى مصر لتعيش وسط عائلتها وبلدها وتواصل نشاطها الفني، حيث شاركت في عدد من الأعمال المهمة مثل مسلسل «اختفار» مع النجمة نيللي كريم وهشام سليم ومحمد ممدوح في رمضان الماضي، كما شاركت في فيلم بعنوان الشيخ جاكسون مع أحمد الفيشاوي.

وقال المقربون من بسمة إنها منذ عودتها لمصر لا ترتدي خاتم الزواج ولا تتحدث عن زوجها في أي حديث صحافي أو تلفزيوني، وتشير فقط الى علاقتها بابنتها وأعمالها الفنية وأسرتها الصغيرة دون التطرق من قريب أو بعيد لعلاقتها بحمزاوي، وظهرت بسمة في مهرجان الجونة الأخير من دون صحبة زوجها ودون خاتم زواج، وكانت دائماً بصحبة أصدقائها من الوسط الفني فقط.

ويذكر أن علاقة عمرو حمزاوي وبسمة بدأت منذ عام 2011 أثناء ثورة 25 يناير، حيث كان الاثنان يحرصان على التظاهر وحضور التجمعات السياسية، ثم بدأت قصة الحب وتوجت بالزواج في عام 2012 بحفل عائلي حضره الاصدقاء المقربون وأسرة العروسين فقط، مع تواجد إعلامي ضئيل جداً، حيث كان حمزاوي وقتها عضو بمجلس الشعب المصري، وأصر على عقد القران بشكل يحفظ خصوصيته وعروسه، ورغم تكتم بسمة وحمزاوي على علاقتهما العاطفية في البداية إلا أن الأمر ظهر للجميع بعد تعرضهما ذات مرة أثناء وجودهما معاً في سيارته في طريقهما لإحدى المناسبات لحادث سطو على الطريق الدائري، وانتشر الحادث بشكل كبير جداً، وتم تدخل الجهات الأمنية لضبط الجناة، وحكم وقتها على المتهمين بأحكام مشددة وصلت إلى المؤبد. وبعدها تم الزواج واستمر الزوجان في مصر لفترة ثم غادرا الى أميركا، واستقرا لسنوات حتى عادت بسمة وحدها واستأنفت نشاطها الفني بمصر بعد فترة من الانقطاع، حيث كان آخر أعمالها وقتها مسلسل «لا أحد ينام في الاسكندرية»، وبعد عودتها شاركت في عدد من الاعمال السينمائية والتلفزيونية المميزة، وبدأت في الظهور في المحافل الفنية دون وجود أي أخبار عن زوجها حتى تسرّب خبر الانفصال، وتأكد اليوم بإعلان خبر الطلاق الرسمي.

طباعة