الجناح الوطني للإمارات في «البندقية» يطلق العنان لـ 21 متدرباً

أعلن الجناح الوطني لدولة الإمارات في بينالي البندقية عن اختيار 21 متدرباً للمشاركة في برنامج التدريب في البندقية لعام 2019.

ويتيح البرنامج التدريبي السنوي الفرصة للمتدربين لاكتساب خبرات عملية، إذ يُكلفون على مدار شهر كامل بمهمة الإشراف اليومي على معرض الجناح الوطني في بينالي البندقية.

ويشهد المعرض، الذي يشرف عليه القيّمان الفنيّان سام بروديل وتيل فيلراث، هذا العام مشاركة الشاعرة والمخرجة الحائزة العديد من الجوائز نجوم الغانم، بعمل فني مكون من تجهيز فيديو خاص بالموقع.

وقالت مديرة التنسيق في الجناح الوطني لدولة الإمارات، ليلى بن بريك: «في ظل تطوّر المشهد الثقافي في المنطقة، فإنه من المهم أن تعمل المؤسسات الوطنية على تزويد الشباب بالأدوات والمهارات اللازمة، لإطلاق العنان لقدراتهم وتأهيلهم لقيادة المستقبل. ويتمثّل هدف برنامج التدريب في توفير تدريب أساسي، وفرص قيّمة للمتدربين، وترسيخ مكانته منصّة انطلاق نحو خوض غمار العمل، إذ التحق العديد من الذين تخرجوا من البرنامج، بالعمل لدى أبرز المؤسسات الثقافية والحكومية في دولة الإمارات».

واستقطب الجناح الوطني أكثر من 180 متدرباً منذ عام 2009، وقدم العديد منهم إسهامات بارزة في مجال الفنون والعمارة والثقافة والعلاقات الدولية والمجال الدبلوماسي.

من جانبها، قالت منسقة التقييم الفني لدى مؤسسة الشارقة للفنون، أمل الخاجة، التي كانت إحدى المتدربات عام 2015: «يمثل برنامج التدريب في البندقية فرصة فريدة لخوض تجربة عملية واكتساب الخبرة، من خلال العمل في بينالي البندقية، الذي يعد أبرز الفعاليات المرموقة في المشهد الثقافي، خصوصاً في الجناح الوطني لدولة الإمارات. ولطالما اعتبر هذا البرنامج محطة أساسية في تطوير المهارات المهنية، خصوصاً أنه كان نقطة الانطلاقة في مسيرتي المهنية وتجربة لا تُنسى في تعزيز حصيلتي المعرفية، واكتشاف آفاق جديدة».

والمتدربون الذين اختيروا للمشاركة في البرنامج، هم: آمنة البنا، أميرة العوضي، باسل الطاهر، حسانة عارف، خولة المهيري، رنين زعترة، زهور الصايغ، سارة البلوشي، سلمى الشامسي، شيخة المازمي، عائشة الحداد، عائشة الياسي، عالية العوضي، عفراء الزرعوني، فاطمة البادي، محمد الشامسي، مريم الزياني، مريم المناعي، ميثاء السعيدي، نور الهرمودي، ويوسف عباس.

طباعة