الألبوم الجديد لـ«كايروكي» يحقق مشاهدات مليونية.. ويثير جدلاً

«أم كلثوم» تتسبب في ملاحقة «أبناء البطة السوداء»

بعد أيام قلائل من طرحه، استطاع الألبوم الجديد لفريق «كايروكي»، الذي حمل عنوان «أبناء البطة السوداء»، أن يحقق نسب مشاهدات مرتفعة، وحصلت أغنية «كان لك معايا» ما يقرب من مليوني مشاهدة في أربعة أيام، وارتفع العدد سريعاً ليصل إلى أربعة ملايين مشاهدة في ستة أيام، لتتصدر بقية أغنيات الألبوم، كما حققت بقية أغاني الألبوم مشاهدات تقارب هذه النسبة.

ورغم النجاح الذي حققته «كان لك معايا» تحديداً، إلا أنها كانت سبباً في الملاحقة القانونية للفريق، بعد تقديم الشؤون القانونية بالهيئة الوطنية للإعلام في مصر بلاغاً لمباحث المصنفات الفنية ضد «كايروكي»، لاستغلال الفريق جزءاً من أغنية «انساك» لأم كلثوم، التي تعود حقوق ملكية الكثير من أعمالها للتلفزيون المصري، وأعد المحامون بالهيئة مذكرة رسمية بكل التفاصيل والعقود التي تؤكد حق التلفزيون في الأغنية التي استخدمها الفريق، وتقديم البلاغ بناءً على ذلك الأمر.

أيضاً أثار ألبوم «أبناء البطة السوداء» حالة من الجدل بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، فبينما أبدى عدد كبير من المشاركين في الوسم الخاص به إعجابهم بالألبوم والأغنيات التي تضمنها، معتبرين أنه خطوة إلى الأمام في مسيرة الفريق الفنية، سواء من حيث الكلمات أو الألحان والتوزيع، رأى آخرون أن الألبوم لم يرق إلى مستوى توقعاتهم بعد عامين من الانتظار، وأقل من الألبوم السابق «نقطة بيضا».

ويعد «أبناء البطة السوداء» نقلة موسيقية في أسلوب الفريق الذي اكتسب شهرته خلال أحداث يناير 2011 في مصر بأغنية «صوت الحرية»، أيضاً الكلمات والموضوعات التي ناقشتها الأغاني أصبحت أكثر سهولة وانفتاحاً على فئات مختلفة من المجتمع، وفي الوقت نفسه حافظت على ثيمة الرغبة في التمرد وتغيير سلبيات الواقع أو رفض الانخراط فيها على الأقل، إضافة إلى طرح العديد من المشاعر، مثل الخوف والفقد والعزلة وغيرها، كما في أغنية «كان لك معايا» التي تنتقد حال الفن والمضمون الذي يقدمه كثيرون من الفنانين وما يروجون له من أفكار وأحلام بعيدة عن الواقع الفعلي للإنسان العادي: «علشان تبقى ناجح لازم تبقى ساقط، فنك يبقى هابط، صوتك يبقى خافت أو مش مسموع»، وتضمنها جمل من أغنية «أنساك» للفنانة أم كلثوم، بتوزيع مختلف يتماشى مع الطابع العام للألبوم. أما أغنية «أبيض وأسود»، التي حققت ما يقرب من ثلاثة ملايين مشاهدة، فتطرح العديد من التساؤلات التي تقلق الشباب وما يحملونه من حيرة وتخبط بين طموحاتهم وأفكارهم من جهة وواقعهم الصعب من جهة أخرى.

وقبل طرح الألبوم، نشر الفريق على حسابه على مواقع التواصل الاجتماعي تقديماً له، ذكر فيه أن الألبوم يخاطب من لا يجدون أنفسهم مع الآخرين: «الألبوم ده لكل اللي مش عارف يلاقي نفسه بشكل أو بآخر علشان هو غريب أو مختلف أو حتى مش مرتاح، احنا لما الناس بتشاور علينا في الشارع مبنتهزش علشان عارفين احنا مين.. إحنا أبناء البطة السوداء».

ويضم الألبوم ثماني أغانٍ: «بنخاف، كان لك معايا، يا أبيض يا أسود، هاتلنا بالباقى لبان، يلا نغنى، أنا السيجارة، ما عاد صغيرا، أنا الصوت». يشار إلى أن «كايروكي» تأسست عام 2003، وتتكون من: أمير عيد (مغن وعازف جيتار)، وشريف هواري (جيتار وفوكال)، وتامر هاشم (عازف درامز)، وآدم الألفي (باص جيتار)، وشريف مصطفى (عازف أورج). وأصدر الفريق خمسة ألبومات فنية قبل «أبناء البطة السوداء»، هي: «مطلوب زعيم»، «أنا مع نفسي قاعد»، «السكة شمال»، و«ناس وناس»، و«نقطة بيضا».

إسقاط على محمد رمضان

حملت أغنية «هوب هوب»، التي وصفت بأنها أغنية إضافية في الألبوم الذي ضم ثماني أغنيات، طابعاً مختلفاً أكثر شعبية من حيث الكلمات واللحن، لتقترب من المهرجانات الفنية التي ظهرت في السنوات الأخيرة على الساحة الموسيقية في مصر، واعتبرت شريحة كبيرة من المستمعين، الأغنية إسقاطاً على الفنان محمد رمضان. وتتناول الأغنية الظهور السريع لبعض النماذج التي لا تحمل مضموناً حقيقياً في شخصيتها أو أدائها، ولذلك سريعاً ما تسقط وتختفي.


8

أغانٍ يضمها الألبوم

الجديد لـ«كايروكي»

الذي يعد السادس

في مسيرة الفرقة.

طباعة