«فنون السعديات».. في متناول الجميع

صورة

تنظم دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي معرض «الفنون في منارة السعديات»، في إطار برنامج معرض «فن أبوظبي» على مدار السنة، من الثامن من أبريل إلى الثامن من يونيو المقبلين، لتوفير منصة لعشاق الفن الساعين إلى اقتناء أعمال فنية للمرة الأولى.

ويشارك في «الفنون في منارة السعديات» 10 صالات، لطالما كانت حاضرة في معرض فن أبوظبي، وستقدم صوراً ولوحات فنية لفنانين صاعدين، بالإضافة إلى مجموعة من اللوحات لفنانين مخضرمين، من بينهم: عبدالقادر الريس، وحسن حجاج، وزيفاجو دنكان، وغيرهم بأسعار تراوح بين 350 درهماً و15 ألفاً، فضلاً عن لمحات تعرّف رواد المعرض بكيفية شراء الأعمال الفنية، واستكشاف عالم الفن والتفاعل معه.

من ناحيتها، قالت مديرة معرض «فن أبوظبي»، ديالا نسيبة: «بعد النجاح الذي حققته الدورتان الماضيتان من أسبوع الفنون في (معرض421)، يسرنا أن نقدم النسخة الثالثة بمفهومها الجديد والأوسع تحت عنوان: (الفنون في منارة السعديات)، إذ أصبحت منارة السعديات وجهة إبداعية مهمة في أبوظبي، فضلاً عن كونها مركزاً لمعرضنا الرئيس السنوي الذي ينعقد في شهر نوفمبر؛ وفي هذا السياق حرصنا على توجيه دعوات إلى صالات العرض لتمديد معارضها لشهرين إضافيين هذا العام». وأضافت: «يقدم (الفنون في منارة السعديات) فرصة للمهتمين بالفنون، سواء كانوا ينشدون اقتناء أعمال فنية للمرة الأولى، أو التعرف أكثر إلى المشهد الفني النابض بالحياة في أبوظبي، والتواصل مع الفنانين والمعارض واستكشاف المواهب الصاعدة».

تشمل قائمة الصالات المشاركة في «الفنون في منارة السعديات»: «اتحاد مودرن آرت جاليري» و«سلوى زيدان جاليري» من أبوظبي، و«كوادرو فاين آرت جاليري»، و«جاليري إيزابيل فان دن إيندي» و«هنر جاليري» و«ميم جاليري»، و«الخط الثالث» من دبي، و«حافظ جاليري» من جدة، و«زاوية جاليري» من رام الله، و«جاليري لي آند بيه» من سيؤول.

كما تشارك جامعة زايد باعتبارها شريك المجتمعات لـ«فن أبوظبي»، من خلال عرض بعض الأعمال الفنية للطلاب للبيع، بالإضافة إلى ذلك يستضيف «الفنون في منارة السعديات» جلسات نقاشية وعروض أداء وورش عمل طوال فترة المعرض.

طباعة