مكتبة فاطمة بنت مبارك بالاتحاد النسائي تناقش كتاب «قصتي»

نظمت مكتبة فاطمة بنت مبارك الثقافية أمس، بمقر الاتحاد النسائي العام ملتقى لمناقشة كتاب «قصتي: 50 قصة في خمسين عاماً» لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

ورحّبت إدارة الاتحاد بالحضور وبانضمام نخبة من القراء المتميزين لمناقشة كتاب «قصتي» الذي يحتوي فصولاً وصفحات من حياة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، متوقفاً عند محطات مفصلية في تاريخ الدولة الذي كان شاهداً وطرفاً فاعلاً في قيام اتحاد الإمارات، والذي يكشف فيه سموه جانباً من كواليس تلك الحقبة ودوره في ولادة الدولة الفتية على يد المؤسسين الحكيمين المغفور لهما الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، طيب الله ثراهما، وفصولاً مضيئة من حياة سموه في الطفولة والصبا.

وناقش الملتقى وصايا سموه للأجيال المقبلة وأهميتها في القيادة وتطوير الذات، ومنها «استغلال الموقع في الإدارة الحكومية من أجل خدمة المجتمع والناس، وعدم التمسك بالمنصب على حساب المبادئ، وضرورة التخطيط ومراقبة الأداء والتواصل مع الجمهور وتبني ثقافة الابتكار وتشكيل فريق عمل يترجم رؤية القائد».

وقالت مديرة الاتحاد النسائي العام نورة السويدي، إن المكتبة تسعى لتكون مركزاً مرجعياً متخصصاً في قضايا المرأة والطفل والمجتمع الإماراتي، يوفّر لرواده مزيجاً من الكتب والمصادر المعرفية الإلكترونية،، وقد تم تصميمها وفق أحدث وأرقى التصاميم العمرانية التي من شأنها أن تمنح زوارها السكينة والراحة للمطالعة والقراءة، كما تم تزويدها بأحدث الأنظمة الإلكترونية في مجال نظم إدارة المكتبات.

وأكدت أن مكتبة فاطمة بنت مبارك بالاتحاد النسائي تهتم بالإنتاج الفكري المتعلق بالمرأة الإماراتية والعربية من كتابات ومؤلفات وتقارير وأبحاث ووثائق ودراسات وبيانات، بجميع أشكالها المقروءة والمسموعة والمرئية لخدمة موظفي الاتحاد والباحثين الأكاديميين، وهي أيضاً مقصداً للباحثين والمهتمين والمتخصصين بشؤون المرأة.

 

طباعة