ضمن فعاليات مهرجان أبوظبي 2019

حوارات «رواق الفكر» تعود بالفن والسياحة والتأمل

«رواق الفكر» تتيح للجمهور فرصة الاطلاع على تجارب ثرية. من المصدر

عادت سلسلة الندوات الحوارية «رواق الفكر»، للعام التاسع على التوالي ضمن فعاليات مهرجان أبوظبي 2019، عبر جلسة بعنوان «الفن والسياحة والتأمل» قاد حواراتها أخيراً، مدير متحف «رينا صوفيا» مانويل بورخا - فييل.

ومن موقعه مديراً لإحدى أعرق المؤسسات الثقافية، وأحد أهم الشخصيات المؤثرة في قطاع المتاحف العالمي، طرح مانويل بورخا – فييل رؤيته حول الدور الحيوي الذي تلعبه المؤسسات الثقافية والفنية وإسهاماتها في المجتمعات من حولها والمجتمع بوجه عام، خصوصاً من خلال الفنانين ومنسقي المتاحف.

وتناول النقاش التأثير المتزايد للمؤسسات السياسية على متاحف الفن المعاصر، متحدية بذلك مكانتها التاريخية كمستودعات عامة لثقافة غير متجانسة، وكمساحات ترحب بالأصوات المتباينة التي يمكنها الدخول في حوار عام.

وأكّدت مؤسس مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، المؤسس والمدير الفني لمهرجان أبوظبي، هدى إبراهيم الخميس، أن «الحوار الثقافي يصب في مصلحة المجتمع، إذ يرسّخ قيم الانفتاح والتسامح، ويعزّز تجديد الفكر والمشاركة المعرفية، وتبادل الخبرات الإبداعية»، مشيرةً إلى أنّ مبادرة رواق الفكر تستقطب شخصيات فاعلة في مجالات الفكر والسياسة والثقافة والدبلوماسية من المفكرين وأصحاب الخبرات والمعرفة التخصصية، لتتيح للجمهور، خصوصاً الشباب، بالتعاون مع مراكز التعليم ومعاهد الفكر، فرصة الاطلاع على تجارب ثرية تسهم في تطوير معارفهم، وتمكينهم من استكشاف الواقع وإيجاد الحلول لقضايا مجتمعية وثقافية وفكرية مهمة.

وتابعت الخميس: «في كل عام تضم ندواتنا الحوارية رموز الفكر والفن والأدب في إطار التزام المهرجان بتعزيز التعليم والارتقاء بالوعي المجتمعي والذائقة الفكرية في العاصمة أبوظبي، تأكيداً لرهاننا على المستقبل، بتحفيز التفكير الإبداعي والحوار».

وأكدت أن «ضيوف المهرجان وشركاءه الاستراتيجيين محلياً وعالمياً يسهمون في إثراء برنامج المبادرة وجهوده لبناء حاضنة معرفية تنموية، ترسّخ قيم التسامح عبر التفاعل المباشر مع الجمهور، تلبية لأكثر احتياجاتهم الفكرية والمعرفية إلحاحاً، وتأتي المبادرة هذا العام انسجاماً مع شعار (ثقافة العزم)، لتضيفَ إلى رصيدها الذي راكمته طوال تسع سنوات، موضوعات مهمة في الحوار الثقافي بين الشرق والغرب واللقاء الإبداعي عبر الموسيقى، والتجارب المتحفية العالمية».

يشار إلى أن سلسلة الندوات الحوارية «رواق الفكر» انطلقت للمرة الأولى في عام 2010، ونظمت حتى الآن 26 ندوة حوارية، واستضافت 109 متحدثين وجمهوراً يزيد على 2850 شخصاً، كما قدمت أكثر من 44 ساعة من الحوار البنّاء والمتعمّق.

ويختتم مهرجان أبوظبي لعام 2019 فعاليات برنامجه الرئيس على مدار يومي 29 و30 مارس الجاري بحفل لفرقة باليه دار أوبرا باريس، بعنوان «جولز» لجورج بالانشين.


26

ندوة استضافت 109 متحدثين، نظمتها سلسلة الحوارات منذ انطلاقتها.

طباعة