تحديات رقمية وتصورات عن «العيش في المستقبل»

«أفكار أبوظبي».. راقصو «هيب هوب» وحفلان لبلقيس والشيبة

أعدّ المهرجان لهذه السنة 16 نشاطاً ممتعاً للجمهور، منها حفلة للفنانة الإماراتية بلقيس. من المصدر

ينطلق في جامعة نيويورك أبوظبي في جزيرة السعديات، يوم الأربعاء المقبل، مهرجان «أفكار أبوظبي»، المنصة التي يجتمع فيها صنّاع أفلام الواقع الافتراضي وراقصو الهيب هوب، إضافة إلى الهايبرلوب، والواجهات الدماغية الآلية، وفنّ الأوريغامي الجميل، كما يتضمن المهرجان برنامجاً حافلاً بالأنشطة والألعاب والنقاشات والحفلات الفنية وغيرها. حيث أعدّ المهرجان لهذه السنة 16 نشاطاً ممتعاً للجمهور، منها حفلة للفنانة الإماراتية بلقيس، يوم الأربعاء المقبل، يستمتع خلالها الحضور بأجمل أغاني ألبوماتها التي حققت أرقاماً قياسية.

وكذلك حفل لعازف العود الإماراتي البارع، أحمد الشيبة، وعرض دانيال صايغ، المتسابق الذي بلغ نهائيات البرنامج التلفزيوني Arabs Got Talent، والذي سيُسمع محبيه أفضل المعزوفات. وعرض مبهر يقدمه الراقص ومصمم الرقص البلجيكي المعروف عالمياً، كريمان، وحفل لفنانة الـ«آر آند بي» وموسيقى «البوب» الشعبية، الأردنية دينا ربادي.

ومن أتنبورو إلى هوكينغ، تحديات رواية القصص الغامرة والرائدة بالواقع الافتراضي والمعزّز، يتحدث المخرج الفائز بجائزة إيمي وجائزة الأكاديمية البريطانية للأفلام، آنتوني غيفن، عن كيفية مخالفته هو وفريق عمله قواعد صناعة الأفلام التقليدية، وابتكارهم طرقاً مذهلة جديدة لرواية القصص من خلال أحدث التكنولوجيات المتطورة في مجال الواقع الافتراضي والمعزز.

وتحت عنوان الدمج بين الدماغ البشري والأجهزة، يحاضر خوسيه ديل آر ميلان، الذي يعد أحد أهم الخبراء الرائدين في العالم بمجال صناعة الروبوتات وواجهات الآلة والدماغ، ليشرح كيف سيندمج العقل البشري مع الحاسوب خلال السنوات القليلة المقبلة. وكيف قام بتحويل حياة مرضاه من ذوي الإعاقات الحركية، عبر منحهم القوة والقدرة على استخدام الذراع الروبوتية أو تحريك الكرسي المدولب الإلكتروني فقط باستخدام قوة عقولهم.

وتحت عنوان «دروس مستفادة من عقل استثنائي»، يتعرف الحضور إلى دانيال تاميت، الرجل الذي يتمتع بقدرات عقلية استثنائية، والقادر على تعلم لغة كاملة خلال أسبوع فقط، أو تحويل الرقم باي إلى أكثر من 22 ألف منزلة عشرية دون خطأ واحد. يتمتع دانيال بهذه المواهب كعالِم مصاب بالتوحّد وسيخبر الجمهور بما يجري في عقله بالضبط حين يستخدم هذه المواهب والقدرات.

وفي الحديث عن «العيش في المستقبل» وكيف ستكون الحال عام 2029، يستمع الجمهور إلى أمين طوفاني، أحد أهم خبراء التكنولوجيا في العالم، ليرسم الصورة الكلية والشمولية لنمو وتطور وتحول الثورات التكنولوجية المتنوعة، مثل الذكاء الاصطناعي، والبلوك تشين، والمركبات المستقلة وذاتية القيادة، وغيرها.

بالإضافة إلى مجموعة من ألعاب المنطق والتحديات الرقمية، وفن الخط والغرافيتي للفنان المحترف، عدي الأعرجي، على جدار الغرافيتي الرقمي. وآلة بيع الإعلام الاجتماعي، وصناديق الفضول، والمقذفة الرقمية، وتحدي «باتاك».

طباعة