أنجال منصور بن زايد يفتتحون يوم السيدات في المعرض

منال بنت محمد: «آرت دبي» منصة ملهمة للأجيال الجديدة

صورة

أكدت حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين رئيسة مؤسسة دبي للمرأة، أن معرض «آرت دبي» نجح في ترسيخ مكانته بين أبرز المعارض الفنية تنوعاً في العالم، مضيفة أنه منصة فنية عالمية من شأنها أن تلهم المواهب الشابة والأجيال الجديدة في الدولة.

وافتتح أنجال سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، الشيوخ فاطمة وحمدان ولطيفة، اليوم الخاص بالسيدات في «آرت دبي»، الذي يأتي في إطار تعزيز مشاركة المرأة والطفل في الفعاليات والمحافل الفنية والثقافية، تحت رعاية سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، وتأكيداً على مكانة المرأة، وتوفير الفرص التي تسهم في مواكبتها لأحدث الأفكار والأساليب الفنية والإبداعية على المستوى العالمي.

وتأتي هذه الرعاية في إطار التزام سموها بدعم الحركة الثقافية والفنية في الدولة من خلال فعاليات فنية، وورش تفاعلية تتشارك فيها الأمهات وأطفالهن، إذ تستقطب الأنشطة والفعاليات والورش المقامة على هامش المعرض سنوياً للسيدات والأطفال.

وقالت سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم: «على مدى الـ12 عاماً الماضية، حقق معرض (آرت دبي) تطوراً لافتاً، واستطاع أن يرسّخ مكانته كأحد أبرز المعارض الفنية تنوعاً في العالم، من خلال حجم ونوعية المعارض والفنانين المشاركين فيه، وما يشمله من ورش عمل وبرامج فنية تنعكس إيجاباً على الحركة الفنية المزدهرة في الدولة، وتعزز مكانتها كبلد راعٍ للإبداع ومحفز للمبدعين والموهوبين».

وأضافت أن «المعرض يعد منصة فنية متكاملة تلهم الأجيال الجديدة والمواهب الفنية في الدولة، وهي الرسالة الرئيسة لمكتبنا الثقافي»، وأكدت سموها الرسالة الإنسانية للفن في التعبير عن قيم المجتمع وقضاياه، من خلال أعمال تعزز الحوار الثقافي والتعايش الإنساني.

وتجول الشيوخ فاطمة وحمدان ولطيفة، أنجال سمو الشيخ منصور بن زايد، في أرجاء المعرض الفني، الذي يعد من أبرز المعارض الفنية في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا. كما شاركوا في افتتاح «برنامج الشيخة منال للرسامين الصغار»، إحدى مبادرات المكتب الثقافي لسمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، الذي يعد منصة مهمة تتيح للأطفال، الذين تراوح أعمارهم بين خمسة و17 عاماً، الفرصة لاكتساب المهارات والأفكار التي تصقل مهاراتهم الإبداعية من خلال التفاعل مع فنانين محليين وعالميين.

وتعرف الشيوخ إلى الأقسام المختلفة لـ«آرت دبي» في نسخته الـ13، التي تقام بمدينة جميرا، حتى بعد غد، بمشاركة أكثر من 90 معرضاً و500 فنان و40 بلداً، ويوفر لزواره من الفنانين والمهتمين بالفن، من خلال أربع قاعات عرض رئيسة متكاملة تشتمل على معارض وحوارات وعروض حية، تجربة فنية عميقة، وفرصة فريدة للتواصل مع فنانين ومعارض تتمحور أعمالها حول مناطق مختلفة من العالم.

«الرسامين الصغار» في عوالم جديدة

يعد برنامج الشيخة منال للرسامين الصغار من أهم برامج «آرت دبي»، لاهتمامه بشريحة الأطفال والشباب الذين يشكلون حاضر ومستقبل الفن في الإمارات، وتشرف الفنانة الأميركية، سالي كورسيو، على نسخته السابعة هذا العام، التي تتضمن مجموعة من ورش العمل تحت عنوان «ابتكار عوالم جديدة»، إذ تركز الورش على ابتكار عوالم جديدة ينشئها الأطفال من مخيلاتهم، بمشاركة أسرهم وبمساعدة عدد من الفنانين المبتدئين.


منال بنت محمد:

- «(آرت دبي) استطاع أن يرسّخ مكانته كأحد أبرز المعارض الفنية تنوعاً في العالم».

- «للفن رسالة إنسانية في التعبير عن قيم المجتمع، عبر أعمال تعزز الحوار والتعايش».

90

معرضاً و500 فنان من 40 بلداً في «آرت دبي 2019».

 

طباعة