«الكتاب» يحتفي بيوم الطفل الإماراتي على طريقة صالح كرامة

    تلبية لدعوة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، احتفى اتحاد كتاب وأدباء الإمارات، أول من أمس، في مقره بالعاصمة أبوظبي، بيوم الطفل الإماراتي الذي يوافق 15 مارس من كل عام، وذلك بإقامة احتفالية ثقافية بالتعاون مع وزارة الثقافة وتنمية المعرفة، بدأت بعرض مسرحية «عرسة: خناقة الكتاكيت»، من تأليف وإخراج صالح كرامة العامري، ويمثل فيها كلٌّ من شريف رمضان، وعد سرحان، مرام جمال، والطفلان إبراهيم ماهر، وشادن ماهر. وتلت المسرحية ندوة حملت عنوان «ثقافة الطفل ووسائل التقنية الحديثة»، شارك فيها كلٌّ من مدير عام مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال، عضو المجلس الوطني الاتحادي، عفراء البسطي، والأمين العام للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الريم الفلاسي، وأدارت الحوار الكاتبة والروائية السودانية آن الصافي.

    وكعادته يستطيع المسرحي، صالح كرامة، أن ينقل واقعاً مرتبطاً بالتراث ويسقطه على الواقع، فمن خلال مسرحيته الجديدة التي حملت عنوان «عرسة: خناقة الكتاكيت»، استطاع كرامة أن يقدم نموذجاً لقصة مسرحية من الصعب أن تتخطاها، من خلال حوار متماسك وأداء لممثلين أدارهم كرامة بحرفية، فأحداث المسرحية تدور في قالب اجتماعي بحيث تقدم الأسرة مثالاً للتضحية في مقدمتها الأم، عندما حاولت الأسرة جلب بقرة حلوب لتدر الحليب لمنزلهم، وتزيل عنهم أعباءهم المالية وترفع ضغوط الحياة عن رب الأسرة، ومن خلال كل هذه المحاولات استطاع المندوب واسمه محسن أن يحضر موافقة للأسرة على جلب البقرة لهم، ومن خلال المسرحية تدور مواقف مضحكة في قالب فكاهي اجتماعي.

    والعمل من تمثيل شريف رمضان، وعد سرحان، الممثلة مرام، والطفلين إبراهيم ماهر، وشادن ماهر.

    الطفل التكنولوجي

    بعد العرض المسرحي، تم الترحيب بكلٍّ من مدير عام مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال، عضو المجلس الوطني الاتحادي، عفراء البسطي، والأمين العام للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الريم الفلاسي، وأدارت الحوار الكاتبة والروائية السودانية آن الصافي، كما ناقش المشاركون في الندوة موضوع التنمر.

    طباعة