خلال محاضرة بمركز سلطان بن زايد

عادل خزام: كل القادة العظام ارتبطوا بالقراءة

خزام أكَّد أن مبادرات دولة الإمارات جعلت القراءة هدفاً استراتيجياً. من المصدر

أكد الشاعر الإماراتي عادل خزام أن كل القادة العظماء في العالم ارتبطوا بعلاقة قوية مع القراءة، مشيراً إلى أن القراءة تعد الباب الأول لتوسعة الخيال والتميز والإبداع والابتكار.

وأضاف خزام، خلال محاضرة نظمها مركز سلطان بن زايد في مقره بأبوظبي، مساء أول من أمس، بعنوان: «دور القراءة في تقدم الأمم – الإمارات نموذجاً»، تزامناً مع شهر القراءة، أن مبادرات دولة الإمارات جعلت القراءة هدفاً استراتيجياً. وشدد على أن القراءة تشكل محوراً مهماً في حياة الإنسان، الذي هو اللبنة الأولى في بناء الدولة.

وسلط المحاضر الضوء على كيفية التعامل مع موضوع القراءة بشكل محترف، وجعلها أسلوب حياة، ودور الحكومة والمجتمع في إنشاء جيل واعٍ ومثقف من المواطنين، وتحفيز قيم القراءة لديهم بما يؤدي إلى الارتقاء بالأمم.

وقدم خزام ورشة عمل تضمنت شروحاً للمهارات والتقنيات والأفكار الحديثة في علم القراءة الذكية، وكيفية التخلص من معوقات القراءة ومن بينها النسيان والملل وعدم التركيز، من خلال وضع استراتيجية فردية واكتساب مهارات جديدة لزيادة الاستيعاب وسرعة القراءة وكيفية استثمار هذه المهارات في التفوق الدراسي، وكيفية تدريب الأبناء عليها.

ولفت إلى ضرورة اكتساب آليات وأساليب القراءة الحديثة أو الذكية وتطبيقها في مناهج التعليم، للاستفادة من مهاراتها الذهنية البسيطة في زيادة معدلات سرعة القراءة، ومواجهة تحدي مواكبة العلوم المعرفية الجارفة، المحيطة بحياة إنسان اليوم دون الغرق في سيولها.

وشدد خزام على أهمية ترسيخ القيمة المعرفية للقراءة، وتكريسها أسلوب حياة بما يخدم الرؤية الاستراتيجية لدولة الإمارات في إنشاء جيل واعٍ ومثقف من المواطنين.

وفي ختام المحاضرة، التي أدارها مدير مجلة بيت الشعر، الشاعر عبدالله أبوبكر، دار حوار حول أهمية القراءة، وماذا نقرأ، وكيف!

طباعة