المبادرة تسعى إلى التحفيز على المطالعة

«الثقافة» تطلق «ساعة قراءة»

صورة

أطلقت وزارة الثقافة وتنمية المعرفة الحملة القرائية المجتمعية «ساعة قراءة»، ضمن مبادرات الشهر الوطني للقراءة، بهدف تشجيع ثقافة القراءة في المجتمع.

وأكدت وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة، نورة بنت محمد الكعبي، أن «مبادرة (ساعة قراءة) تخاطب جميع أفراد المجتمع لتحفيزهم على المطالعة وغرس حب القراءة، ونشر الثقافة في نفوسهم، بما يسهم في الارتقاء بوعي المجتمع حول أهمية القراءة عنصراً لاستدامة التنمية وصناعة المستقبل».

وأضافت: «يمثّل تحفيز الممارسة القرائية اليومية هدفاً معرفياً مستداماً يخدم تطبيق الاستراتيجية الوطنية للقراءة، ويجعل من القراءة سلوكاً مرتبطاً بنموذج إماراتي رائد في مجالات العلوم والمعرفة والآداب، كما تعدّ القراءة ركيزة أساسية في ترسيخ قيم التسامح والحوار والانفتاح الثقافي على الآخر».

ودعت وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة أفراد المجتمع إلى مشاركة الكتب المفضلة التي يقرؤونها على وسائل التواصل الاجتماعي، من خلال استخدام الوسم #ساعة_قراءة، وتعبئة النموذج على الرابط: https:/‏/‏bit.ly/‏2IFTVbO

وتقوم فكرة المبادرة على دعوة جميع أطياف المجتمع الإماراتي من جهات حكومية ومؤسسات ثقافية وأفراد، سواء مواطنين أو مقيمين، لتخصيص ساعة قراءة يومياً، إسهاماً في نشر ثقافة القراءة، وإحداث تغيير سلوكي مجتمعي في كل المرافق والمجالات، ولدى جميع الفئات العمرية في الأسرة الواحدة، بحيث يشترك جميع أفراد الأسرة في النشاط القرائي، ويستفيدون من مُخرجاته المعرفية في بناء الشخصية، وتطوير مهارات التواصل مع المحيط والعالم.

طباعة