5 من نجمات الفن السابع على منصة «أسوان لأفلام المرأة»

كرّم مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة، أمس، خمساً من الشخصيات النسائية اللاتي لهن إسهامات عديدة في عالم الفن السابع.

وقالت الناقدة ياقوت الديب، خلال ندوة لتكريم مصممة التترات الشهيرة «نوال»، والمونتيرة الكبيرة ليلى فهمي، وخبيرات الترجمة عايدة وعزة وعبلة أنيس عبيد، بنات رائد ترجمة الأفلام الأجنبية للغة العربية، إن اختيار المكرمات هذا العام صائب، خصوصاً أن لكل منهن بصمة بارزة في السينما المصرية، وعاصرن أجيالاً مختلفة من السينمائيين، ولم يتوقف عطاؤهن رغم الظروف الصعبة التي مرت بها صناعة السينما.

وقالت الفنانة نوال إنها سعيدة بالمهرجان وفعالياته وتكريمها، لما لمهرجان أسوان من قيمة كبيرة، لأنه يقام بصعيد مصر، ويهتم بالمرأة، وهذا أمر جيد لم يكن متوافراً من قبل.

بينما قالت عزة أنيس عبيد إن والدها الراحل كان يرفض تماماً وضع أي كلمة خارجة في الأفلام التي قمنا بترجمتها، وكان يحرص على استخدام الكلمة الأقرب لها، ليحافظ على تقاليد المجتمع الشرقي، مشيرة إلى أنهن يتبعن طرقاً محددة في الترجمة، تراعي عدم انزعاج المشاهد من الترجمة أثناء الفيلم.

بينما أكدت الفنانة ليلى فهمي أنها تعشق التحدي في عملها، وفي عام 2011 مع انتهاء العمل بالنيجاتيف فضّلت الابتعاد.

يذكر أن مهرجان أسوان السينمائي الدولي لسينما المرأة كرّم خلال حفل افتتاح دورته الثالثة أيضاً الفنانة محسنة توفيق، والنجمة منة شلبي، والنجمة العالمية باربرا بوشيه.

 

طباعة