ندوة عن الجائزة في «الدار البيضاء للكتاب»

المسلم: «الشارقة للتراث» باتت محطة لعشّاق الأصالة

المسلم والشامسي سلطا الضوء على الجائزة ومجالاتها وشروطها خلال الندوة. من المصدر

قال رئيس معهد الشارقة للتراث رئيس مجلس أمناء جائزة الشارقة الدولية للتراث الثقافي، الدكتور عبدالعزيز المسلم، إن الجائزة حققت في زمن قياسي مكانة مرموقة، وباتت محطة وعنواناً للباحثين والمهتمين بالتراث وعشاقه، مشيراً إلى أنها فتحت أبواباً عريضة من أجل المزيد من المنافسة وتقديم البحوث والدراسات والأعمال المميزة الإبداعية والمبتكرة، من أجل استدامة التراث عنصراً ومكوناً أساسياً من مكونات الخصوصية والهوية الوطنية.

وشارك معهد الشارقة للتراث في فعاليات النسخة الـ25 من المعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء في المملكة المغربية، بندوة حول جائزة الشارقة الدولية للتراث الثقافي، تحدث فيها المسلم، والأمين العام للجائزة، عائشة الشامسي.

وسلّطت الندوة الضوء على الجائزة ومجالاتها وشروطها، وكيفية المشاركة فيها، وأهميتها.

كما التقى المسلم، وزير الثقافة والاتصال المغربي محمد الأعرج، لبحث سبل تعزيز التعاون المشترك بين المعهد والمؤسسات الثقافية التي تعنى بالتراث في المملكة المغربية.

وقال المسلم: «نحرص دوماً على المشاركة الفاعلة في مختلف البرامج والفعاليات الثقافية والتراثية، على مستوى العالم والوطن العربي، فلدينا قواسم مشتركة عديدة تتعلق بالتراث وضرورة حمايته وصونه ونقله للأجيال، وتبادل التجارب والخبرات والمعلومات بما يسهم في الاستمرار في تحقيق نقلات نوعية في عالم التراث، وجاءت مشاركتنا في معرض الدار البيضاء للكتاب وفقاً لأجندة المعهد في هذا الشأن»، وأشار إلى أن الندوة الخاصة بالتعريف بجائزة الشارقة الدولية للتراث الثقافي، لاقت تفاعلاً لافتاً من قبل الحضور والباحثين والمهتمين في عالم التراث.

 

طباعة