أسواق «الأيام التراثية» تتلقى المشاركات

عبدالعزيز المسلم: «الأيام» تظاهرة يلتقي فيها كل المعنيين والباحثين وعشاق التراث في قلب الشارقة.

ناقشت اللجنة العليا لأيام الشارقة التراثية، التي ينظمها معهد الشارقة للتراث سنوياً، آليات تنظيم وتنفيذ «الأيام» في نسختها الـ17 تحت شعار: «حِرفةٌ وحَرفْ»، وذلك في اجتماعها التنسيقي الثالث.

وأعلن المعهد عن فتح باب التسجيل للراغبين في المشاركة في أسواق أيام الشارقة التراثية، حتى 28 من الشهر الجاري، إذ سيكون جمهور وزوار الشارقة وعشاق التراث والباحثون والمختصون على موعد مع التظاهرة التراثية الكبرى، في أبريل المقبل.

وقال رئيس المعهد، رئيس اللجنة العليا لأيام الشارقة التراثية، الدكتور عبدالعزيز المسلم: «تعد أيام الشارقة التراثية، تظاهرة تراثية مميزة يلتقي فيها كل المعنيين والمختصين والباحثين وعشاق التراث في قلب الشارقة، في أبريل من كل عام».

وأضاف أنه «لا يمكن التعامل مع أيام الشارقة التراثية كحدث موسمي سنوي وتقليدي أو عادي، فهو ملتقى كبير تتفاعل فيه الحضارات والثقافات في مدينة لها دورها ومكانتها الثقافية، وجهودها في مجال الحفاظ على التراث والتاريخ والتعريف بهما، وهي محطة مهمة وعنوان كبير في التعريف بالتراث والأصالة، وضرورة صونه والاستفادة منه والبناء عليه، وتهدف إلى المساهمة في التعرف الى الموروث المادي والمعنوي، وخلق جيل يعتز بأصالته، ويبني عليها ويطورها بما يضمن تميزها وديمومتها وتفاعلها مع واقعه ومستقبله، في ظل الاستفادة من خبرات الماضي».

طباعة