أعمال نادرة تستعرض تاريخ رسم المناظر الطبيعية في أوروبا

«آفاق بعيدة».. 400 عام من التشكيل

صورة

كشف مهرجان أبوظبي 2019، اليوم، تفاصيل معرضه السنوي للفنون التشكيلية، الذي يقام هذا العام تحت عنوان «آفاق بعيدة» خلال شهري فبراير الجاري ومارس المقبل. يقدم المعرض لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط، مجموعة فريدة من الأعمال الفنية التي تستعرض تاريخ رسم المناظر الطبيعية في أوروبا لأول مرة في الشرق الأوسط، المقتنيات الأميريّة من لختنشتاين، إحدى أهَمّ وأعرق المجموعات الخاصة في أوروبا والعالم. ويستقبل المعرض جمهوره من يوم 26 فبراير الجاري حتى 25 مارس المقبل، بمنارة السعديات في أبوظبي.

ويتضمّن المعرض أكثر من 70 عملاً تغطي 400 عام من التشكيل، من القرن الـ15 حتى الـ19، لكبار الفنانين أمثال بيتر بول روبينز، جان بروغيل الأكبر، جوس دي مومبر، أليساندرو بونفيتشينو، جين موريتو، الموجودةُ أعمالهم في اللوفر باريس، برادو مدريد، متحف فيكتوريا وألبيرت في لندن، سميثسونيان واشنطن ومعهد الفنون في شيكاغو، متروبوليتان نيويورك وغيرها. وتتضمن فعاليات المعرض التشكيلي «آفاق بعيدة»، برنامجاً تعليمياً حافلاً يقدم لجمهور المهرجان فرص المشاركة في الجلسات الحوارية وجولات الزوار، وورش العمل الإبداعية من وحي الأعمال الفنية المعروضة. ونظّم مهرجان أبوظبي في إطار دعمه للتشكيليين الإماراتيين، برنامج إقامة فنية لخمسة فنانين إماراتيين من المنتسبين إلى مبادرة «رواق الفن الإماراتي» من مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، وهم: عائشة جمعة، حمدان بطي الشامسي، أسماء خوري، تقوى النقبي، ميثاء عبدالله. حيث أتاحت لهم الإقامة الدولية فرصة لزيارة مؤسسات فنية وثقافية كبرى في فادوز، لختنشتاين، وفيينا بالنمسا، تمكيناً لهم من تطوير معارفهم الفنية وتبادل خبراتهم ورؤاهم المختلفة والفريدة، وذلك تحت إشراف مستشارة مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، الأميرة إيرينا زو ساين-ويتجينشتاين-بيرليبورغ، والفنانة التشكيلية عائشة جمعة.


- يضمّ المعرض أكثر من 70 لعدد

من كبار الفنانين العالميين.

طباعة