اجتماعات ولقاءات مع أبرز دور النشر

«ثقافة أبوظبي».. مشاركة «مركزية» في «معرض القاهرة»

جناح الدائرة شهد نشاطاً لافتاً وحظي بزيارات وفود عدة. من المصدر

اختتمت دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، بنجاح، مشاركتها في الدورة الـ50 من معرض القاهرة الدولي للكتاب، الذي أُسدل الستار على فعاليات الاحتفاء بيوبيله الذهبي الأسبوع الماضي.

وخصصت «ثقافة أبوظبي»، للمرة الأولى، جناحاً خاصاً لمعرض أبوظبي الدولي للكتاب، الذي استقطب اهتمام الجمهور والناشرين على حد سواء. وزار سفير الدولة لدى جمهورية مصر العربية، جمعة مبارك الجنيبي، جناح دائرة الثقافة والسياحة = أبوظبي، وأعرب عن تقديره للجهود التي تقودها الدائرة لدعم الثقافة وصناعة الكتاب. من جانبه، قال المدير التنفيذي بالإنابة لقطاع دار الكتب في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، عبدالله ماجد آل علي، إن «معرض القاهرة الدولي للكتاب، من أكبر معارض الكتب في المنطقة العربية، وتعد مشاركتنا فيه مركزية كل عام، إذ تثمر عن تفاهمات واتفاقات محتملة تتيح لنا تطوير برامجنا المتعلقة بالنشر؛ بما فيها معرض أبوظبي الدولي للكتاب، إذ التقينا عدداً من أبرز دور النشر والعاملين في قطاع النشر في المنطقة العربية والعالم؛ وعقدنا لقاءات مهمة لترسيخ أواصر العلاقات مع معرض أبوظبي الدولي للكتاب، بما يحقق التوسع في آفاق الحوار والتعاون إقليمياً».

وشهد الجناح عقد العديد من الاجتماعات واللقاءات التنسيقية بين الدائرة واللاعبين في عالم صناعة الكتاب، إذ التقى عبدالله ماجد آل علي، رئيس الهيئة العامة للكتاب في مصر الدكتور هيثم الحاج علي، ورئيس اتحاد الناشرين العرب محمد رشاد، لبحث مشاركة دور النشر العربية في الدورة المقبلة من معرض أبوظبي الدولي للكتاب في أبريل المقبل، كما عقدت اجتماعات أخرى مع عارضين محتملين من الصين وفرنسا وإفريقيا من دور نشر ومؤسسات ثقافية.

من جهة أخرى؛ ترأس مدير المعارض والبرامج في دار الكتب بدائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، فيصل الشيخ، اجتماع مديري معارض الكتب العربية، الذي نوقشت فيه التحديات التي يواجهها قطاع معارض الكتب، وسبل تطوير العلاقات ما بينها.


عبدالله ماجد آل علي:

«عقدنا لقاءات

مهمة لترسيخ

العلاقات مع

معرض أبوظبي

للكتاب».

طباعة