«حديقة الشعراء» تُزهر في الفجيرة

شعراء عرب وأجانب أسهموا في المبادرة. من المصدر

دشّنت جمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية، بالتعاون مع مركز الفجيرة للمغامرات، «حديقة الشعراء» التي غرس فيها 13 شاعراً مجموعة من الأشجار المتنوعة في منطقة جبلية بإمارة الفجيرة في إطار عام التسامح.

وشارك في حملة التشجير شعراء عرب وأجانب، مؤكدين أهمية المشروع الذي يبث رسالة توعوية بضرورة تزاوج العمل الثقافي مع الأنشطة المجتمعية، وتكريس مفاهيم تحافظ على الطبيعة.

وقال رئيس الجمعية، خالد الظنحاني، إن «المبادرة التي نفذها الشعراء في غرس أشجار في الحديقة بأسمائهم هي بمثابة تكريم لهؤلاء الشعراء الذين أسهموا في إثراء حركة الشعر، وقدموا خدمات ثقافية جلية في المشهد الثقافي الإماراتي والعربي»، مشيراً إلى أن الحديقة تفتح أبوابها لجميع الشعراء المخلصين الذين يرغبون في غرس شجرة بأسمائهم، وترك بصمة بيئية لهم في أرض المحبة والتسامح والسلام.

وأوضح أن مبادرة «حديقة الشعراء» تستمد صداها من ميراث المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، في الاهتمام بالغرس؛ وهو عطاء يعبّر عن مدى اهتمام القيادة الرشيدة بالجوانب البيئية والثقافية والاجتماعية التي تثري الفكر الإنساني.

طباعة