دبي تستضيف المؤتمر الإقليمي للخطابة

المؤتمر يقام تحت شعار «إيصال السعادة». من المصدر

تستضيف دبي على مدار ثلاثة أيام مسابقات المؤتمر الإقليمي السنوي «ديتاك 2019» لمنظمة التوستماسترز العالمية في القطاع 105، تحت شعار «إيصال السعادة»، في الفترة من 25 إلى 27 أبريل المقبل، ويضم القطاع 105 كلاً من دولة الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان والأردن ولبنان.

وينسجم شعار المؤتمر لهذا العام مع التزام دولة الإمارات بتحقيق أهداف السعادة للأفراد والمجتمع، ويهدف إلى الاحتفاء بالكفاءات في مجال القيادة والخطابة، وتعزيز مهارات التواصل وتطوير الشخصية وتعلم قدرات الخطابة الجماهيرية.

وتعد منظمة التوستماسترز العالمية منظمة تعليمية غير ربحية، تسعى إلى تمكين أعضائها بمهارات الخطابة العامة والقيادة، من خلال شبكة أنديتها المتعددة حول العالم، ويبلغ عدد أندية توستماسترز في أنحاء الإمارات ما يزيد على 130 نادياً، ينتمي إليها نحو 3000 عضو وعضوة.

ويشارك في المسابقات متحدثون بارزون من جميع دول القطاع للتنافس في لقب «بطل القطاع 105 في الخطابة العامة»، أمام جمهور يفوق عددهم الـ1000 شخص. ويشهد الحدث حضور قائمة رفيعة من كبار المتحدثين العالميين وخبراء متخصصين في المجال ذاته. ويتنافس المشاركون في خطب المؤتمر الأربع باللغة الإنجليزية وهي الخطابة العالمية «أو المعدة» والخطابة الارتجالية والخطابة الفكاهية وخطابة التقييم. وقال العقيد محمد مراد، الرئيس السابق لمنظمة التوستماسترز العالمية: «يسعدنا أن تستضيف دبي هذا العام أبطال التوستماسترز في جميع دول القطاع الأربع، حيث من المتوقع أن تشهد منافسات الخطابة العامة مشاركة إماراتية واسعة». مضيفاً أن «المؤتمر يهدف لتعزيز مفهوم التواصل وتشجيع ممارسة الخطابة العامة وتنمية مهارات القيادة لدى المشاركين، ونشر روح الإيجابية لمساعدتهم على تحقيق أهدافهم على الصعيدين الشخصي والمهني. ويمثل هذا الحدث تظاهرة للاحتفاء بالسعادة في مجال الخطابة والتواصل والقيادة من خلال الدمج بين مهارات التعلّم والصداقة وتبادل الخبرات».

من جانبه، قال مدير أندية التوستماسترز في القطاع 105 بالاجي ناغابوشن: «نعرب عن فخرنا باستضافة مؤتمر ديتاك 2019 الإقليمي في دبي. وتشكّل هذه الفعالية مساراً عالمياً لإكساب مهارتي القيادة والتواصل مع الآخرين عبر الخطابة وتنمية الثقة بالنفس والتدريب الذاتي. وتقيم منظمة توستماسترز العالمية فعاليات سنوية في المنطقة على أساس سنوي».

بدوره، قال ديباك غولاتي، رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر: «يحمل هذا الحدث الضخم في تفاصيله مفهوم السعادة، التزاماً بشعاره لهذا العام (إيصال السعادة)، ويعد مؤتمر ديتاك 2019 تتويجاً للمنافسات الإقليمية التي ستجمع مئات المتسابقين الذين سيوظفون مهاراتهم العالية في تقديم خطابات نوعية. ويوفر الحدث للمتبارين أيضاً تجربة سنوية للتعلّم والتدريب من خلال قضاء أوقات شيقة مع نخبة من المتحدثين والأبطال السابقين والخبراء في مجال الخطابة من مختلف أنحاء العالم». وتابع: «العنصر الأهم للنمو الذاتي هو تقبّل السعادة والاعتراف بها في العلن، إذ لا توجد متعة أكبر من أن تكون قادراً على تسهيل عملية التعلم والمشاركة والتواصل لأولئك التواقين لتطوير أنفسهم ليصبحوا قادة في ميادينهم المختلفة».


- يتنافس

المشاركون في

الخطابة العالمية

والارتجالية

والفكاهية

وخطابة التقييم.

طباعة