«فن» تعلّم الأطفال أصحاب الهمم صناعة الأفلام القصيرة

الورشة شارك فيها 20 طفلاً. من المصدر

نظّمت «فن»، المؤسسة المتخصصة في تعزيز ودعم الفن الإعلامي للأطفال والناشئة التي تتخذ من الشارقة مقراً لها، أخيراً ورشة عمل في تقنيات إيقاف الحركة للأطفال أصحاب الهمم ضمن الفئة العمرية من 11 إلى 18 عاماً، ونظمت الورشة بالتعاون مع مؤسسة الشارقة للفنون ضمن فعاليات مهرجانها السينمائي السنوي الجديد «منصة الشارقة للأفلام». وأقيمت الورشة التي شارك فيها 20 طفلاً في المباني الفنية التابعة لمؤسسة الشارقة للفنون بمنطقة المريجة. وقدمت الورشة الخبيرة السودانية سحر عبدالله، الفنانة البصرية والمخرجة الفنية المتخصصة في فن الرسوم المتحركة (أنيميشن).

واستهدفت الورشة تعريف المشاركين الصغار أساسيات تقنيات إيقاف الحركة أثناء التصوير، فضلاً عن تشجيعهم على التعبير عن أفكارهم المبتكرة وتزويدهم بإرشادات قيّمة لتحويل تلك الأفكار إلى مقاطع فيديو إبداعية.

بدأت الفنانة الورشة بمقدمة حول فن الرسوم المتحركة وتقنيات إيقاف الحركة، وكيف يمكن الاستفادة منها لإنتاج أعمال بصرية مبدعة باستخدام مواد بسيطة. وبعد تقسيم المشاركين إلى مجموعات صغيرة مصنّفة حسب العمر والقدرات، تم توزيع المهام وتحديد طرق تطبيق التقنيات بصعوبات متفاوتة تتلاءم مع ذلك التصنيف. وحول الهدف من تنظيم ورشة العمل، قالت الشيخة جواهر بنت عبدالله القاسمي، مدير مؤسسة «فن»: «تعتبر الرسوم المتحركة وسيلة فاعلة لتعليم الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، وتتمتع تقنية إيقاف الحركة ببساطة وجاذبية بصرية عالية تضفي على الورشة مزيداً من المتعة والتفاعل، كما أنها أداة فنية بصرية مثالية لتقديم مفاهيم جديدة للأطفال الذين يعانون صعوبات في التعلّم».

طباعة