عازفون محترفون وشباب يشاركون في برنامج المبادرة

«أنغام السعادة» في مطار دبي.. من السابعة صباحاً حتى الثانية فجراً

صورة

أطلقت هيئة الثقافة والفنون في دبي (دبي للثقافة)، الهيئة المعنية بشؤون الثقافة والفنون والتراث والآداب في الإمارة، مبادرة موسيقية للعزف على البيانو، ومجموعة من الآلات الكلاسيكية الأخرى التي ستصدح في مطار دبي الدولي من الساعة السابعة صباحاً، وتتواصل حتى الثانية ما بعد منتصف الليل.

وتأتي المبادرة ضمن مشروع «أنغام السعادة» الذي تنظم من خلاله عروض فنية وموسيقية تشمل ثقافات مختلفة من شتى بقاع العالم، من أجل نشر السعادة بين المواطنين والمقيمين، عبر فقرات فنية تتناسب مع أذواق الجمهور.

وقال مستشار الثقافة والتراث في «دبي للثقافة» حكم الهاشمي: «تكمن أهمية مشروع أنغام السعادة في نشر الوعي الثقافي والفني في كل مكان بدبي، ويعد مطار دبي الدولي واجهة أساسية تجمع شعوباً مختلفة في مكان واحد».

وأضاف أن المبادرة تسهم في تحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وتوجيهاته، لنشر روح التسامح، وقيم احترام ثقافات الشعوب الأخرى، مشيراً إلى أن «قيمة المبادرة تزداد لتنظيمها بطابع مبتكر يعتمد على العروض الإبداعية التي يشارك بها مجموعة من الشباب ومشاهير الفنانين، لإثراء أجواء دبي بفنونهم عن طريق الموسيقى بأنواعها المختلفة، كون الموسيقى لغة عالمية توحّد الأمم والشعوب».

وسيشمل برنامج المبادرة مجموعة من الفنانين المحترفين، الذين سيعزفون على آلات البيانو والكمان والساكس والتشيلو، طوال أيام الأسبوع، والتي ستقدم على ثلاث فترات: الأولى في الصباح من السابعة حتى العاشرة صباحاً، والثانية من 11:30 صباحاً حتى 2:30 ظهراً، والفترة الثالثة ستكون من الساعة 11 ليلاً حتى الثانية بعد منتصف الليل.

وأطلقت «دبي للثقافة» مشروع «أنغام السعادة» العام الماضي، وتتطلع الهيئة من خلال هذا المشروع إلى الإسهام في نشر السعادة مع أنغام الموسيقى على اختلاف الثقافات.

ويساعد المشروع على تحقيق الأهداف الاستراتيجية للهيئة من خلال تعزيز السياحة الثقافية في دبي، والترويج للدور الثقافي والفني على الصعيدين المحلي والدولي.

يشار إلى أن «دبي للثقافة» تلتزم بإثراء المشهد الثقافي لإمارة دبي انطلاقاً من تراث دولة الإمارات، وتعمل على مد جسور الحوار البنّاء بين مختلف الحضارات والثقافات، لتعزيز مكانة دبي كمدينة عالمية خلاقة ومستدامة للثقافة والتراث والفنون والآداب، وتمكين هذه القطاعات وتطوير المشاريع والمبادرات الإبداعية والمبتكرة محلياً وإقليمياً وعالمياً.

حكم الهاشمي:

• «قيمة مبادرة (أنغام السعادة) تزداد لتنظيمها بطابع مبتكر يعتمد على العروض الإبداعية».

طباعة